مقدمة 1-حزب النهضة الاسلامي يتصدر كتل البرلمان بعد انقسام نداء تونس

Mon Jan 11, 2016 2:50pm GMT
 

(لاضافة مزيد من الاستقالات واقتباس)

من طارق عمارة

تونس 11 يناير كانون الثاني (رويترز) - أصبح حزب النهضة الاسلامي الكتلة البرلمانية الأولى في تونس بعد أن استقال مزيد من نواب حزب نداء تونس العلماني اليوم الاثنين احتجاجا على ما قالوا إنه سعي‭‭ ‬‬لتوريث الحزب لنجل الرئيس التونسي.

وأعلن 11 نائبا من نداء تونس الاستقالة اليوم الاثنين من كتلة الحزب- الذي أسسه الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي بعد ثورة 2011- بعد موجة استقالات بدأت نهاية الأسبوع الماضي وشملت 17 نائبا.

وبهذه الاستقالات الجديدة من نداء تونس الذي يعاني من انقسامات حادة أصبح حزب النهضة الإسلامي الذي يمتلك 69 مقعدا في الصدارة متقدما على نداء تونس الذي تراجع عدد نوابه إلى 58 نائبا في البرلمان الذي يضم 217 عضوا.

ولن تشكل استقالة نواب من نداء تونس تهديدا لاستقرار الحكومة على الأرجح لكنها تأتي في وقت حساس تكافح فيه البلاد لاحتواء الخطر المتزايد للجماعات الجهادية وإنعاش الاقتصاد العليل.

ويتهم النواب المستقيلون حافظ قائد السبسي نجل الرئيس وجماعته بالسعي للسيطرة على الحزب وفرض مسار غير ديمقراطي.

وقالت صابرين القوبنطيني وهي نائبة مستقيلة إنها استقالت اليوم الاثنين مع مجموعة أخرى من النواب مضيفة أن عدد النواب المستقيلين من الكتلة والحزب بلغ 28 نائبا متوقعة أن يرتفع عدد المستقيلين.

وأضافت لرويترز "الاستقالات هي احتجاج على تغيير مسار الحزب باتجاه الاقصاء والسيطرة على الحزب وتوريث ابن الرئيس وهو ما حصل بالفعل عقب مؤتمر الحزب أمس الاحد."   يتبع