بعد الايبولا.. مرضان يمثلان مخاطر كبرى بالمناطق الحارة

Mon Jan 11, 2016 3:18pm GMT
 

لندن 11 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال علماء اليوم الاثنين إن هناك مرضا غير معروف بدرجة كبيرة تسببه البكتريا يمكن ان يقتل الكثير من البشر على مستوى العالم مثله مثل الحصبة فيما يمثل مرض فيروسي آخر يسمى زيكا وينقله البعوض مخاوف متزايدة عالميا.

كان انتشار الايبولا في غرب افريقيا العام الماضي قد أظهر كيف يمكن ان تظهر الأمراض التي لا يعرف عنها الكثير ثم تنتشر بسرعة فيما يتسابق الباحثون لتصميم واجراء الدراسات العلمية اللازمة لمكافحة مثل هذا الأوبئة.

وقال الباحثون في دورية (نيتشر ميكروبيولوجي) إن عدوى بكترية تسمى الطاعون الغدي (ميليودوزديس) المقاوم لمجموعة كبيرة من المضادات الحيوية يجب ان تعطيها منظمات الصحة الدولية وصناع السياسة أولوية كبرى.

في الوقت نفسه حذر العلماء في جامعة اكسفورد البريطانية من أن فيروسا يسمي زيكا ينقله البعوض ظهر في البرازيل "ويمكنه الانتشار بسرعة إلى مناطق أخرى".

وقال مسؤولو الصحة إن فيروس زيكا رصد لأول مرة في افريقيا في اربعينات القرن الماضي ولم يكن معروفا في الأمريكتين حتى العام الماضي لكن تأكد ظهوره في البرازيل وبنما وفنزويلا والسلفادور والمكسيك وسورينام وجمهورية الدومنيكان وكولومبيا وجواتيمالا وباراجواي.

وينتقل فيروس زيكا من خلال بعوضة تسمى (ايديس ايجبتاي) التي تزدهر في المناطق الحارة والتي يمكنها ايضا ان تنقل أمراضا أخرى منها الحمى الصفراء وحمى الدنج وحمى شيكونجونيا.

وأصيب الآلاف بفيروس زيكا بالبرازيل لكن لا يعتقد انه يقتل فيما ربطته السلطات الصحية هناك العام الماضي بارتفاع نسبة الاطفال الذين يولدون بمرض تقزم حجم الرأس الذي يحد بصورة خطيرة من القدرات الذهنية والبدنية للاطفال.

(إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري)