مدع فرنسي: مراهق يقول إنه هاجم مدرسا يهوديا لصالح تنظيم الدولة الإسلامية

Mon Jan 11, 2016 4:46pm GMT
 

باريس 11 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال المدعي العام بمدينة مرسيليا جنوب فرنسا إن المراهق الذي هاجم مدرسا يهوديا في المدينة يوم الاثنين هو مواطن تركي من أصل كردى وأنه ارتكب هذا العمل باسم تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال مدعي عام مرسيليا بريس روبان في مؤتمر صحفي " لقد ادعى أنه قام بهذا الفعل في سبيل الله وباسم تنظيم الدولة الإسلامية مكررا عدة مرات أنه فعلها نيابة عن داعش (تنظيم الدولة الإسلامية)".

وأصاب المراهق البالغ من العمر 15 عاما والذي كان مسلحا بسكين ومنجل المدرس اليهودي بجراح طفيفة قبل أن يتم إيقافه والقبض عليه. ووصف وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف في وقت سابق الهجوم بأنه "اعتداء وحشي معاد للسامية".

ولدى فرنسا أكبر عدد من السكان اليهود والمسلمين في أوروبا. ودخلت حوادث عنصرية عنيفة دائرة الضوء منذ ادعى تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن سلسلة منسقة من الهجمات على باريس في 13 نوفمبر تشرين الثاني قتل فيها 130 شخصا.

(إعداد معتز محمد للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)