مسؤول بالأمم المتحدة: توجد مجاعة في منطقتين سوريتين محاصرتين

Mon Jan 11, 2016 10:41pm GMT
 

عمان 1‭1‬ يناير كانون الثاني (رويترز) - قال مسؤول كبير بالأمم المتحدة إن عمالا بالأمم المتحدة ووكالة إغاثة شاهدوا أشخاصا يتضورون جوعا في منطقتين سوريتين محاصرتين حيث وصلت مواد إغاثة اليوم الاثنين.

كانت قافلة إغاثة دخلت بلدة مضايا حيث تحاصر قوات الحكومة آلاف الأشخاص منذ أشهر بدون إمدادات وأفادت تقارير بأن أشخاصا لقوا حتفهم من الجوع.

وقال يعقوب الحلو منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سوريا وهو في مضايا للإشراف على العملية إنه تلقى تقارير أيضا - لم يتسن تأكيدها - تشير إلى أن 40 شخصا على الأقل لاقوا حتفهم من الجوع.

وقال الحلو لرويترز عبر الهاتف من مضايا "لقد رأينا بأعيننا أطفالا يعانون سوء التغذية الحاد. أنا متأكد أن هناك أشخاصا أكبر سنا يعانون سوء التغذية أيضا وصحيح أنهم يعانون سوء التغذية ومن ثم توجد مجاعة وأنا واثق أن الشيء نفسه ينطبق على الجانب الآخر في الفوعة وكفريا."

والفوعة وكفريا قريتان يغلب على سكانهما الشيعة وتحاصرهما فصائل المعارضة واستقبلتا أيضا مساعدات إغاثة ضمن قافلة اليوم الاثنين. (إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير أشرف راضي)