النمسا تشدد الإجراءات لإبعاد المهاجرين لأسباب اقتصادية

Tue Jan 12, 2016 7:57am GMT
 

فيينا 12 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال المستشار النمساوي فيرنر فايمان إن النمسا ستتخذ تدابير أكثر صرامة عند حدودها لابعاد المهاجرين الوافدين بسبب الأوضاع الاقتصادية من أجل خفض العدد الإجمالي للمهاجرين.

ودخل مئات آلاف الفارين من الصراع والفقر في الشرق الأوسط وأفغانستان وأماكن أخرى النمسا خلال العام الأخير ومن هناك توجه كثيرون منهم إلى ألمانيا.

ونقل راديو هيئة الإذاعة والتلفزيون النمساوية عن إحصاءات وزارة الداخلية إن نحو 90 ألفا من هؤلاء طلبوا اللجوء في النمسا التي يقطنها 8.5 مليون نسمة في عام 2015 وهو ما يزيد بنحو ثلاثة أمثال العدد في عام 2014.

وقال فايمان في مقابلة مع صحيفة كرونه النمساوية نشرت اليوم الثلاثاء "يجب أن نتحول إلى الخطة البديلة. وهذا يعني تكثيف السياسات مع ألمانيا لاعادة المهاجرين جراء الأوضاع الاقتصادية وخفض العدد الإجمالي."

وتابع أن النمسا بحاجة إلى التوصل لإطار قانوني للتفرقة بين المهاجرين فرارا من الحرب ومن يهاجرون لأسباب اقتصادية.

وأضاف "شيء واحد مؤكد على أي حال: قريبا سنكون أكثر نشاطا على حدودنا عن اليوم. الألمان أيضا سيفعلون المزيد."

(إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)