مقدمة 5-عشرة قتلى على الأقل في انفجار بمنطقة سياحية في اسطنبول

Tue Jan 12, 2016 8:33pm GMT
 

(لإضافة مقتبسات ميركل وتفاصيل)

من آيلا جين ياكلي

اسطنبول 12 يناير كانون الثاني (رويترز) - قتل انتحاري يعتقد أنه دخل تركيا في الآونة الأخيرة من سوريا عشرة أشخاص على الأقل معظمهم سائحون ألمان في وسط إسطنبول التاريخي اليوم الثلاثاء في هجوم اتهم رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو تنظيم الدولة الإسلامية بتنفيذه.

وقال داود أوغلو إن جميع من قتلوا -ومعظمهم أجانب- كانوا في ميدان السلطان أحمد على مقربة من الجامع الأزرق وآيا صوفيا وهما موقعان سياحيان اساسيان في وسط واحدة من أكثر المدن التي يقصدها السياح في العالم. وقال مسؤول تركي بارز إن تسعة منهم ألمان.

وعبر نائب رئيس الوزراء نعمان كورتولموش عن اعتقاده بأن الانتحاري دخل تركيا في الآونة الأخيرة من سوريا لكنه لم يكن على قائمة الأشخاص الذين تشتبه السلطات التركية بانهم متشددون.

وكان كورتولموش قال في وقت سابق إن الانتحاري بات معروف الهوية من أجزاء عثر عليها في موقع التفجير ويعتقد أنه سوري من مواليد عام 1988.

وقال داود أوغلو إنه تحدث هاتفيا مع المستشارة الألمانية انجيلا ميركل لتقديم التعازي وتعهد باستمرار تركيا في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية في الداخل وفي إطار التحالف الدولي.

وأضاف في تصريحات بثها التلفزيون "تركيا ستستمر في القتال في الداخل ومع القوات المتحالفة إلى أن نقضي على داعش." وتعهد بتعقب ومعاقبة كل من له صلة بالانتحاري.

بدورها تعهدت ميركل بعدم التهاون في القتال ضد الارهاب الدولي وقالت في مؤتمر صحفي في برلين "الارهابيون أعداء جميع الأحرار .. كل الانسانية سواء كانت في سوريا أو تركيا أو فرنسا أو ألمانيا.   يتبع