سو كي تدعو كل المتمردين للمشاركة في محادثات السلام بميانمار

Tue Jan 12, 2016 10:50am GMT
 

نايبيداو 12 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت الزعيمة السياسية في ميانمار أونج سان سو كي اليوم الثلاثاء إنه يجب على المزيد من جماعات الأقليات العرقية المتمردة المشاركة في محادثات السلام ويتعين ألا تحدث جهود إنهاء الصراع انقساما بين الجماعات المشاركة في المفاوضات وتلك التي قاطعتها.

وتجمع مئات من ممثلي الجماعات المسلحة والجيش وأعضاء البرلمان في العاصمة نايبيداو للمشاركة في المرحلة الثانية من محادثات تهدف إلى انهاء التمرد الذي تشهده البلاد منذ عشرات السنين.

ووقعت حكومة الرئيس ثين سين شبه المدنية المنتهية ولايتها اتفاقا لوقف إطلاق النار في أكتوبر تشرين الأول لكن سبع من 15 جماعة دعيت للمشاركة رفضت التوقيع منها بعض الجماعات الأكثر قوة في البلاد.

ولم تدع جماعات أخرى للمشاركة أو لم تبد اهتماما بالعملية.

واندلع القتال منذ ذلك الحين بين الجيش والجماعات غير الموقعة على الاتفاق والجماعات التي لم تشارك في المفاوضات.

وقالت سو كي "نحتاج للعمل على إشراك جميع الجماعات العرقية في الاتفاق."

وأضافت "من المهم ألا تنشب صراعات بين الجماعات العرقية المسلحة التي وقعت الاتفاق والجماعات التي لم تشارك بعد." (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)