الشرطة: يمينيون مناهضون للاجئين يحدثون شغبا في لايبزيج

Tue Jan 12, 2016 10:12am GMT
 

برلين 12 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت الشرطة الألمانية إن أكثر من 200 يميني ملثم يرفعون شعارات عنصرية أحدثوا شغبا في مدينة لايبزيج بشرق البلاد الليلة الماضية وأطلقوا ألعابا نارية وحطموا واجهات وخربوا مباني.

وتحتدم مشاعر الغضب في المدن الألمانية بعد أن تعدت مجموعات من المهاجرين الشبان على نساء في تحرشات جماعية في كولونيا ومدن أخرى في ليلة رأس السنة.

وزادت تلك الاعتداءات من مشاعر التشكك إزاء سياسة الأبواب المفتوحة أمام اللاجئين التي تنتهجها المستشارة أنجيلا ميركل وما تردده من أن بوسع ألمانيا التكيف مع 1.1 مليون مهاجر دخلوها العام الماضي. كما أن هذه الأحداث زادت من غضب الجماعات اليمينية.

وفي الوقت الذي قام فيه نحو 2000 محتج مناهض للمسلمين من أعضاء حركة (أوروبيون وطنيون ضد أسلمة الغرب) بمسيرة سلمية في وسط مدينة لايبزيج قالت الشرطة إن مجموعة تضم 211 فردا نظمت مسيرة في منطقة كويفيتز الجنوبية قبل أن تطلق ألعابا نارية وتقيم حواجز وتخرب ممتلكات. واشتعلت النيران في الطابق العلوي بأحد المباني.

ورفعت المجموعة لافتة كتب عليها "لايبزيج ستظل فاتحة" في إشارة فيما يبدو إلى لون بشرة سكانها.

وخلال احتجاج (أوروبيون وطنيون) السلمي هتف الحاضرون "ميركل لابد وأن ترحل" ورفعوا لافتات تحمل صورتها وهي بحجاب وكتب عليها "ميركل.. خذي المسلمين معك واغربوا عن وجوهنا".

وتواجه ميركل ضغوطا قوية لتشديد سياستها إزاء المهاجرين مع توقع تزايد عدد الوافدين إلى ألمانيا -أكبر اقتصاد في أوروبا- هذا العام.

(إعداد أمل أبو السعود للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)