مقدمة 2-منظمة الصحة العالمية: مضايا بحاجة إلى عيادات متنقلة وفرق طبية

Tue Jan 12, 2016 1:02pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من ستيفاني نبيهاي

جنيف 12 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت ممثلة منظمة الصحة العالمية في سوريا اليوم الثلاثاء إن المنظمة طلبت من الحكومة السورية السماح بإرسال عيادات متنقلة وفرق طبية إلى بلدة مضايا المحاصرة لتقييم حالات سوء التغذية وإجلاء الحالات الأسوأ.

ونقلت قافلة مساعدات أمس الإثنين أول شحنة إمدادات غذائية وطبية منذ شهور إلى مضايا حيث يحاصر الآلاف ويقول أطباء محليون إن بعضهم مات من الجوع.

وقالت إليزابيث هوف ممثلة منظمة الصحة العالمية في دمشق والتي زارت مضايا أمس الاثنين مع قافلة تابعة للأمم المتحدة إن المنظمة تحتاج إلى إجراء "تقييم من منزل لمنزل" في البلدة التي يبلغ عدد سكانها 42 ألف نسمة حيث أبلغها طبيب سوري بأن ما بين 300 و400 شخص بحاجة "لرعاية طبية خاصة".

وقالت هوف لرويترز في اتصال هاتفي من العاصمة السورية دمشق حيث تعمل منذ يوليو تموز 2012 "أنا منزعجة بالفعل."

وأضافت "تجمع الناس في السوق. وكان بإمكاننا رؤية الكثيرين يعانون سوء التغذية ويتضورون جوعا. كانوا يعانون الهزال والإرهاق والتوتر الشديد. لم تكن هناك ابتسامة على وجه أي منهم. ليس ما اعتدنا رؤيته عندما نصل في قوافل. قال الأطفال الذين تحدثت معهم أنهم أضعف من أن يلعبوا."

وقالت هوف إن منظمة الصحة جلبت 7.8 طن من الأدوية منها معالجات للصدمة والجروح والأمراض المزمنة والمعدية تشمل المضادات الحيوية ومكملات غذائية للأطفال.

وقالت إنها تعتزم العودة يوم الخميس في إطار قافلة للامم المتحدة محملة بالمزيد من الإمدادات الطبية والغذائية.   يتبع