قوات موالية للحكومة السورية تدخل بلدة تسيطر عليها المعارضة في اللاذقية

Tue Jan 12, 2016 12:53pm GMT
 

بيروت 12 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال المرصد الصوري لحقوق الإنسان ووسائل إعلام حكومية إن قوات موالية للحكومة السورية قاتلت مسلحين من المعارضة داخل وحول بلدة يسيطرون عليها في محافظة اللاذقية اليوم الثلاثاء في إطار مساعي قوات الرئيس السوري بشار الأسد لاستعادة أراض خسرتها في غرب البلاد.

وقال المرصد ومقره بريطانيا إن القوات الموالية للنظام كانت مدعومة بعشرات الغارات الجوية.

وأضاف أن قوات الجيش ومقاتلين من جماعة حزب الله اللبنانية دخلوا بلدة سلمى الواقعة في ريف اللاذقية وهي جبهة قتال بين قوات المعارضة والقوات الحكومية.

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية إن القوات الحكومية سيطرت على المشارف الجنوبية الشرقية لبلدة سلمى.

وتركز القوات الموالية للأسد هجماتها في المحافظات الغربية مثل حلب واللاذقية وحماة وحمص في محاولة لاستعادة أراض خسرتها وقطع خطوط إمداد لقوات المعارضة.

وكسب الجيش السوري وحلفاؤه أراضي في حلب واللاذقية لكن المعارضين تمكنوا من التقدم في مناطق أخرى منها حماة.

وتدعم طلعات جوية روسية القوات الموالية للحكومة وتضم قوات إيرانية ومقاتلين من حزب الله. وقصفت الطائرات الروسية معارضين في اللاذقية في مناطق منها جبل الأكراد وجبل التركمان.

وتدخلت روسيا في الحرب الأهلية الدائرة منذ نحو خمس سنوات في صف قوات الأسد في سبتمبر أيلول قائلة إنها تستهدف تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا. ويقول مسؤولون أمريكيون إن أغلب الغارات الروسية أصابت جماعات معارضة أخرى تقاتل قوات الأسد منها جماعات مدعومة من الغرب. (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)