فوز الأستاذة الجامعية منى بيكر بلقب "عالمة اللغويات للعام" 2016

Tue Jan 12, 2016 9:11pm GMT
 

12 يناير كانون الثاني (رويترز) - اختار قراء نشرة الأخبار اليومية لعلوم الترجمة واللغويات (إنترانيوز) الأستاذة الجامعية منى بيكر المصرية البريطانية للقب "عالمة اللغويات للعام" 2016 عن مجموعة مقالات (ترجمة المعارضة: أصوات من ومع الثورة المصرية) التي تناولت فيها أهمية الترجمة في الوقت الحاضر.

وبيكر هي أستاذة دراسات الترجمة بمركز الترجمة والدراسات الثقافية في جامعة مانشستر بانجلترا.

وأفاد موقع إنترانيوز أن المقالات التي ضمها الكتاب وعددها 18 مقالة كشفت عن ديناميكيات وتعقيدات الترجمة لدى حركات الاحتجاج بأنحاء العالم وذلك اعتمادا على مادة تتراوح بين أفلام وثائقية وصولا إلى التعليقات الشفوية والرسوم الساخرة على الإنترنت.

ووصفت ماريان مايكلبرج مؤلفة كتاب (إرادة الكثيرين) مجموعة المقالات بانها "كتاب عن التضامن" و"فعل للتضامن" في حد ذاته. ويشمل مشاركات من نشطاء يجسدون ما يعنيه العمل من أجل العدالة داخل الحدود وخارجه ومحاولة التأثير لاحداث تغيير بالداخل في ظل النقاش مع الاخرين الذين يخوضون معارك مماثلة في أماكن أخرى.

واستطاعت بيكر دراسة استخدام الترجمة في سياق الثورة المصرية بفضل منحة شاملة مدتها 18 شهرا ممولة من مجلس أبحاث الآداب والعلوم الإنسانية في المملكة المتحدة إضافة إلى الدعم المقدم من مركز دراسات الترجمة والثقافات في جامعة مانشستر.

وتبلغ القيمة المالية لتبرعات رعاة هذا العام لجائزة "عالمة اللغويات للعام" 1000 يورو. ويدعى الفائز بالجائزة لاختيار المنظمة الخيرية أو الهيئة غير الحكومية التي سيتم التبرع لها بالقيمة المالية للجائزة. وسيعلن اسم الجهة غير الحكومية في بيان صحفي منفصل.

ومنذ 2006 يطرح (إنترانيوز) أسماء المرشحين لجائزة "عالم لغويات العام"على أن يختار القراء الموقع. وتمنح الجوائز للنضال -وأحيانا التضحيات الشخصية- للغويين الذين ساعدوا في تنمية الوعي العام بأهمية اللغويات واللغات خلال العام.

(إعداد سامح الخطيب للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)