مسح: عشر الأتراك لا يرون الدولة الإسلامية منظمة إرهابية

Tue Jan 12, 2016 4:23pm GMT
 

أنقرة 12 يناير كانون الثاني (رويترز) - أظهر مسح نشرت نتائجه اليوم الثلاثاء أن نحو عُشر الأتراك لا يعتبرون تنظيم الدولة الإسلامية منظمة إرهابية وأن أكثر من خمسة في المئة يوافقون على أعمالها.

ونشرت البيانات في نفس اليوم الذي وقع فيه تفجير انتحاري نفذه سوري على الأرجح في قلب الحي السياحي باسطنبول وأسفر عن مقتل عشرة أشخاص على الأقل ليجدد المخاوف من عنف التنظيم في البلد العضو بحلف شمال الأطلسي.

وتصنف الأمم المتحدة وتركيا التنظيم الذي يسيطر على مساحات كبيرة من العراق وسوريا بأنه منظمة إرهابية.

وأجري المسح الذي يحمل عنوان مسح الاتجاهات الاجتماعية في تركيا مركز أبحاث يقع مقره في أنقرة وشارك فيه 1500 شخص من مختلف أنحاء البلاد خلال نوفمبر تشرين الثاني.

وفي اجاباتهم على الأسئلة قال 9.3 في المئة من المشاركين إن الدولة الإسلامية ليس تنظيما إرهابيا بينما قال 5.4 في المئة إنهم يؤيدون أنشطته.

وقال 21 في المئة إن التنظيم يمثل الإسلام بينما قال 8.9 في المئة إنهم يرون التنظيم كدولة أو ولاية. ويرسم المسح صورة لقطاع صغير ولكن مهم من المتعاطفين مع تنظيم الدولة الإسلامية بين الأتراك البالغ عددهم 78 مليون نسمة.

وعلى النقيض تصدرت المخاوف من الإرهاب- سواء على وجه العموم أو من الدولة الإسلامية وحزب العمال الكردستاني المحظور- قائمة المخاوف التي أعرب عنها المشاركون في المسح.

وقال سليمان أوزيرين رئيس مركز السياسة العامة والاستراتيجية الذي أعد البحث في تصريح لرويترز "أمامنا موقفان متصارعان. لكن العدد الكبير من المؤيدين لأنشطة الدولة الإسلامية يقلقنا."

وكثفت تركيا حربها ضد الإسلاميين وتلعب دورا نشطا في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الذي يقصف مواقع تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق.   يتبع