خبراء أمريكيون يشككون في زعم كوريا الشمالية إجراء تجربة صاروخ باليستي

Tue Jan 12, 2016 9:25pm GMT
 

سول 12 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال خبراء أمريكيون إن تسجيل فيديو نشرته كوريا الشمالية قبل أيام بزعم أنه يعرض إطلاق صاروخ باليستي من غواصة يبدو زائفا.

وفي تحد لحظر فرضته الأمم المتحدة قالت كوريا الشمالية إنها تمتلك تكنولوجيا صواريخ باليستية التي ستسمح لها بإطلاق رأس حربي نووي من غواصة رغم أن تحليلا للصور التي بثتها وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية ألقى بظلال من الشك على زعم بيونجيانج.

ونشرت كوريا الشمالية صور الإطلاق من الغواصة بعدما أجرت على نحو منفصل رابع تجاربها النووية الأربعاء الماضي.

وبث التلفزيون الرسمي في كوريا الشمالية يوم الجمعة تسجيلا للتجربة التي قال إنها أجرتها في ديسمبر كانون الأول. وعلى عكس التجربة السابقة لصاروخ باليستي من غواصة في مايو ايار لم تعلن بيونيجيانج عن التجربة الأخيرة في وقتها.

وقال جيش كوريا الجنوبية يوم السبت إنه يبدو أن كوريا الشمالية عدلت تسجيل الفيديو وأدخلت عليه تصوير صاروخ سكود من 2014 بينما قال مسؤول لرويترز إن تكنولوجيا الإطلاق ربما تحسنت منذ تجربة مايو ايار.

وأظهر تحليل أعده مركز جيمس مارتن لدراسات منع الانتشار في كاليفورنيا إطارين للفيديو الذي نشرته وسائل الإعلام الرسمية في بيونيجانج حيث تكسو النيران الصاروخ وتتفتت أجزاء صغيرة منه.

وقالت ميليسا هانهام الباحثة في المركز في رسالة بالبريد الالكتروني "اطلق الصاروخ وبدأ في التوهج ثم انهار بشكل كارثي."

وقال جون شيلينج مهندس الطيران المتخصص في نظم دفع الأقمار الصناعية ومركبات الإطلاق في تحليل على موقع 38 نورث للمراقبة إنه يبدو من تسجيل الفيديو أن الإطلاق أجري من بارجة وليس غواصة.

وشككت الحكومة الأمريكية وخبراء في زعم كوريا الشمالية أن أحدث تجاربها النووية كان على قنبلة هيدروجينية.

ولم يتضح حتى الآن هل تمكنت بيونحيانج من تطوير جهاز نووي صغير بدرجة كافية لتثبيته على صاروخ. (إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)