مقدمة 3-الدولة الإسلامية تتبنى الهجوم على قنصلية باكستان في أفغانستان

Wed Jan 13, 2016 3:47pm GMT
 

(لإضافة تعليق من مسؤول حكومي وتفاصيل)

من رفيق شيرزاد

جلال اباد (أفغانستان) 13 يناير كانون الثاني (رويترز) - أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن هجوم انتحاري استهدف القنصلية الباكستانية في مدينة جلال اباد بشرق أفغانستان مما يزيد المخاوف من تمدد التنظيم المتشدد في أفغانستان.

وقال مسؤولون أفغان إن المهاجمين الثلاثة قتلوا بالإضافة لسبعة على الأقل من قوات الأمن.

ووقع الهجوم على القنصلية وسط جهود لاستئناف عملية السلام المتعثرة مع حركة طالبان وتخفيف حدة التوتر الدبلوماسي بين الهند وباكستان ويتشابه مع هجوم على القنصلية الهندية بمدينة مزار الشريف في شمال أفغانستان الأسبوع الماضي.

وقال مسؤول أمني أفغاني "نشعر بقلق شديد من أن ينفذوا هجمات أخرى مثل هذا الهجوم. لدينا ما يكفي من المشاكل بالفعل."

وأصبح إقليم ننكرهار الأفغاني حيث تقع مدينة جلال اباد معقل فرع تنظيم الدولة الإسلامية في أفغانستان الذي ينافس حركة طالبان على زعامة المسلحين الإسلاميين باجتذابه المزيد من متشددي الحركة.

وقال المسؤول الأمني الذي طلب عدم نشر اسمه إن أحدا لم يكن يتوقع أن يشن تنظيم الدولة الإسلامية هجوما معقدا بواسطة انتحاريين ومسلحين يهاجمون هدفا كبيرا في المدن.

وقال آية الله خوجياني المتحدث باسم حاكم الإقليم إن انتحاريا حاول الانضمام إلى طابور من الساعين للحصول على تأشيرات سفر إلى باكستان وفجر نفسه بعدما منع من دخول المبنى.   يتبع