المكسيك تخشى هروب أخطر مهرب مخدرات في العالم للمرة الثالثة

Wed Jan 13, 2016 8:32am GMT
 

مكسيكو سيتي 13 يناير كانون الثاني (رويترز) - إنطلاقا من خوفها الشديد من هرب أخطر مهرب مخدرات بالعالم خواكين (تشابو) جوسمان للمرة الثالثة شددت المكسيك الاستحكامات الأمنية في سجنه وعززت الطابق الذي تقع به زنزانته وعينت حارسا على الطابق للعمل 24 ساعة على مدار الاسبوع.

والقي القبض على جوسمان يوم الجمعة بعد ستة أشهر من هروبه الجرئ من السجن عبر نفق طوله ميل متصل مباشرة بزنزانته. وقال مصدر أمني مكسيكي إنه الآن معزول في سجن انفرادي في جزء آخر من السجن.

وقال خوان بابلو بادييو أحد محامي الدفاع عن جوسمان إن موكله يعاني من ضعف بدني شديد وشكا من تعرضه إلى "ضغط نفسي قاس".

وقال بادييو لرويترز أمس الثلاثاء خارج سجن ألتيبلانو حيث يحتجز جوسمان "هو في منطقة مختلفة (من السجن) شديدة البرودة وفي عزلة تامة."

وأضاف بادييو إنه لم يقم أحد من أقارب جوسمان بزيارته بعد.

وتربض سيارات مصفحة ودبابات خفيفة للحراسة خارج السجن فيما تكمن قوات الأمن خلف سواتر أجولة الرمال عند نقاط التفتيش وراء بوابات السجن الذي يقع على بعد ساعة من العاصمة مكسيكو سيتي.

وقالت وسائل إعلام محلية إن زنازين السجن زودت بأجهزة استشعار الكترونية إضافة إلى كاميرات مراقبة تلفزيونية وفي بعض الحالات شبكة من القضبان الفولاذية لتعزيز الاستحكامات الأمنية بالطابق وإجهاض أي جهود لحفر أنفاق.

ويوم الأحد تفقد عدد من المسؤولين الكبار من بينهم مفوض الأمن الوطني ريناتو ساليز ورئيس الشرطة الاتحادية إنريكي جاليندو الاجراءات الأمنية المطورة.

وقال مفوض الأمن الوطني الذي يدير السجون الاتحادية بالمكسيك بعد جولة استمرت أربع ساعات "اليوم أصبحت الأوضاع في السجن تتماشى تماما مع المعايير الدولية."   يتبع