شركة حساء تضع على منتجاتها بيانا بالمكونات المعدلة وراثيا

Wed Jan 13, 2016 12:00pm GMT
 

13 يناير كانون الثاني (رويترز) - تبدأ شركة كامبيل الأمريكية للحساء الكشف عن وجود أي مواد معدلة وراثيا في منتجاتها لتصبح بذلك أول شركة أطعمة كبرى تستجيب لدعوات مطالبة بالشفافية في مكونات الطعام.

وخرجت أكبر شركة للحساء في العالم عن الصف واختلفت في الرأي مع زميلاتها في هذا المجال وأعلنت عن تأييدها لسن تشريع اتحادي يلزم الشركات المصنعة بالكشف عن الأطعمة المعدلة وراثيا ووضع معايير تحكم مزاعم عن عدم وجود مكونات من هذا النوع في المنتج على العبوات.

وأعلنت الشركة أيضا أنها لن تشارك في أي أنشطة للجماعات التي تعارض هذه الاجراءات.

ويضغط ناشطون على شركات الأغذية للالتزام بالشفافية فيما يتعلق بمكونات منتجاتها خاصة تلك التي تشمل مكونات معدلة وراثيا وسط مخاوف من أثرها على الصحة والبيئة.

ورفضت شركات منها بيبسي وكيلوج مثل هذه الدعوات وأنفقت ملايين الدولارات لقتل تشريعات الكشف عن المواد المعدلة وراثيا في ولايات اوريجون وكولورادو وواشنطن وكاليفورنيا قائلة إنها تكاليف لا لزوم لها.

(إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير سامح الخطيب)