13 كانون الثاني يناير 2016 / 16:12 / بعد عامين

تلفزيون- أُردنيات يتلقين دروسا في الدفاع عن النفس لمواجهة التحرش والعنف

الموضوع 3202

المدة ثلاث دقائق

عمان في الأردن

تصوير 12 يناير كانون الثاني 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود يُحظر الاستخدام بعد الساعة 15.09 بتوقيت جرينتش يوم 12 فبراير شباط 2016 دون تعاقد مسبق

القصة

مجموعة من النساء الأردنيات يأملن في أن يقضين على التحرش الجنسي والعنف الذي يستهدف المرأة.

هؤلاء عضوات في مركز ”شي فايتر“ بعمان وهو عبارة عن صالة ألعاب رياضية صغيرة تنظم دروسا للدفاع عن النفس مخصصة للنساء فقط.

وقالت لينا خليفة التي أسست المركز في عام 2012 إنها تريد المساعدة في تقوية المرأة نفسيا وجسديا.

أضافت مؤسسة مركز شي فايتر أو المُقاتِلة لتلفزيون رويترز ”شي فايتر هو هدفه دعم وتقوية المرأة نفسياً وجسدياً من خلال تدريبات الدفاع عن النفس. أسسناه لهدف إنه نلغي قضية العنف ضد المرأة في الأردن والشرق الأوسط وعالمياً كمان بس مش الاردن. غير هيك إنه المرأة بدها مركز خصوصي يعلمها كيف تدافع عن حالها. فلهذا السبب أسسنا المركز.“

وبدأت لينا خليفة ممارسة رياضة التايكندو وعمرها خمس سنوات. ومنذ ذلك الحين وهي مغرمة بتدريبات الدفاع عن النفس.

ورغبة منها في إشراك صديقاتها ونساء أسرتها فيما تحب بدأت لينا خليفة تنظيم دروس في الدفاع عن النفس للنساء في قبو منزلها قبل أن تؤسس ذلك المركز.

وأوضحت لينا أنها دربت أكثر من عشرة آلاف امرأة غالبيتهن مراهقات وطالبات بالجامعة في المركز ومن خلال ورشات نظمتها في مدارس وجامعات في أنحاء الأردن.

وتنظم لينا أيضا ندوات لطالباتها بشأن التعامل مع ما بعد التحرش والاعتداء.

وقالت كثيرات ممن شاركن إنهن شعرن بمزيد من الثقة في النفس منذ إنضمامهن لدروس لينا.

من هؤلاء متدربة تدعى إيناس خليفة (٢٢ عاما) قالت لتلفزيون رويترز ”أول إشي نادي شي فايتر هو النادي الوحيد تدريب دفاع عن النفس للسيدات فقط. فأنا كمحجبة أو كغيري أكيد بتدور على المكان إللي بترتاح فيه وبتقدر إنه تاخد راحتها وأرياحيتها وتتدرب وتاخد حقها ويصير عندها ثقة بالنفس. أول إشي إنه إشي مميز. ثاني إشي إنه كل واحدة فينا لازم تدور على هاد الإشي. كيف تقدر تدافع عن حالها لأنه الحياة ما بتعرفي شو مخبيتلك.“

وقالت متدربة أخرى تدعى فرح معايطة (٢٥ عاما) إن الدروس التي تتلقاها ستكون مفيدة أينما سافرت في العالم وليس في الأردن فقط.

واضافت ”من أهم الشغلات اللي نتعلمها يعني هو إنه نعرف كيف نتفادى الموقف قبل ما الموقف يصير. باحس هذا إشي ممكن يفيدنا مش بس بعمان بأي محل بأروحه بالعالم. باصير أعرف إنه إذا راح يصير موقف إذا حاسة حالي بخطر. ايش باقدر أعمل؟. وبافيد حالي قبل ما أصلاً يصير أي موقف.“

وتشارك الطالبات بالمركز في تقنيات عديدة لفنون الدفاع عن النفس تساعدهن في ذلك وتعلمهن كيف يكون رد فعلهن اذا تعرضن لهجوم بمدية (سكين) أو سلاح.

وهناك مستويات مختلفة للدروس تبدأ بالمستوى الوردي وترتقي للمستوى الفضي ثم الأسود وأخيرا الذهبي.

وتقول لينا خليفة إنها تأمل في أن تفتح مزيدا من المراكز في مناطق متعددة بالأردن لاسيما في المناطق النائية ربما لا يتسنى للنساء فيها الوصول الى صالات لممارسة الألعاب الرياضية.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below