بلجيكا تحدد ثلاثة أماكن إقامة استأجرها بعض منفذي هجمات باريس

Wed Jan 13, 2016 12:24pm GMT
 

بروكسل 13 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال محققون اليوم الأربعاء إن بعض منفذي هجمات باريس استخدموا شقتين ومنزلا في بلجيكا كملاذات محتملة في الأسابيع السابقة لهجماتهم المنسقة على العاصمة الفرنسية باريس.

وقال مدعون اتحاديون في بيان لخص بعض ما توصلوا إليه إن مخططي هجمات باريس استأجروا شقة في بروكسل وأخرى في مدينة شارلروا في مطلع سبتمبر أيلول.

وأضافوا أنهم استأجروا أيضا منزلا في بلدة أوفليه الواقعة على بعد 55 كيلومترا جنوبي بروكسل في بداية أكتوبر تشرين الأول. وكانت الأماكن الثلاثة مستأجرة لمدة عام وإيجارها مدفوع نقدا. وقدم المستئجرون هويات مزيفة.

وقال المدعون إن المحققين عثروا على آثار حمض نووي لأحد المهاجمين وهو بلال الحدفي الذي فجر نفسه في باريس في 13 نوفمبر تشرين الثاني.

وفي شقة شارلروا عثروا على حشايا وبصمات أصابع لكل من الحدفي وعبد الحميد أباعود وهو بلجيكي قاتل في سوريا ويعتقد أنه أحد قادة الهجوم وقتل في حصار بمنطقة سان دينيس قرب باريس في 18 نوفمبر تشرين الثاني.

واحتوى المنزل في أوفليه على عدة حشايا.

وتوصل الباحثون أيضا إلى أن السيارة سيات ليون التي استخدمت في هجمات باريس توقفت قرب الأماكن المشتبه بها في شارلروا وأوفليه كما توقفت سيارة (بي.ام.دبليو) استأجرها أحد المشتبه بهم قرب الأماكن الثلاثة.

وقال المدعون الأسبوع الماضي إنهم توصلوا إلى مصنع محتمل للقنابل التي استخدمت في هجمات باريس في منطقة ببروكسل وبه آثار متفجرات وأحزمة يدوية الصنع. (إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)