إيران تسخر من منتقديها "محدثي النعمة" بعد تغريدة إماراتية

Wed Jan 13, 2016 4:41pm GMT
 

دبي 13 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال محمد جواد ظريف وزير الخارجية الإيراني اليوم الأربعاء إنه يجب على "المتعجرفين محدثي النعمة" الابتعاد عن الدبلوماسية وذلك بعد أن سخرت الإمارات العربية المتحدة من انتقاده لسجل حقوق الإنسان في السعودية.

وتسلط الانتقادات المتبادلة عبر تويتر بين ظريف ونظيره الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان الضوء على التوتر بين البلدين الشريكين اقتصاديا ولكنهما متنافسان سياسيا.

ودعمت الامارات السعودية بقوة في نزاع دبلوماسي مع طهران اندلع عندما أعدمت الرياض رجل الدين الشيعي البارز نمر النمر في الثاني من يناير كانون الثاني واقتحم محتجون إيرانيون السفارة السعودية في طهران. وقطعت الرياض العلاقات مع إيران كما خفضت الامارات مستوى العلاقات مع طهران.

ونشر ظريف يوم الأحد افتتاحية في صحيفة نيويورك تايمز تحت عنوان "تطرف السعودية الطائش" ينتقد فيها سجل حقوق الانسان بالمملكة ويتهم الرياض بدعم التطرف و"الكراهية الطائفية".

وتواجه إيران أيضا انتقادات من جماعات حقوقية وحكومات غربية بسبب سجلها الخاص بحقوق الإنسان ودعمها لجماعات متشددة في الشرق الأوسط.

ورد الشيخ عبد الله على مقال ظريف في اليوم التالي بتغريدة بالعربية إلى نحو 2.5 مليون متابع قال فيها "بعد قراءة مقال وزير خارجية إيران في صحيفة النيويورك تايمز اعتقدت أن الكاتب وزير خارجية دولة اسكندنافية" وذيلها برمز تعبيري (إيموجي) مبتسما.

ورد عليه ظريف اليوم الأربعاء بقوله "الدبلوماسية مجال الناضجين وليس المتعجرفين محدثي النعمة."

ولم يذكر الإمارات بشكل مباشر لكن المعلقين أشاروا على الفور إلى من يستهدفه على الأرجح.

(إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)