هجوم بالقنابل اليدوية على محطة تلفزيون باكستانية وإصابة شخص

Wed Jan 13, 2016 4:57pm GMT
 

اسلام اباد 13 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت محطة تلفزيون باكستانية إن مهاجمين يستقلون دراجة نارية ألقوا قنابل يدوية وفتحوا النار على مكتب المحطة اليوم الأربعاء مما أسفر عن إصابة شخص.

وذكرت قناة إيه.آر.واي الباكستانية أن المهاجمين لمكتب المحطة الإخبارية في إسلام أباد ألقوا منشورات ترتبط بولاية خراسان التي أعلن تنظيم الدولة الإسلامية قيامها في أفغانستان وباكستان.

وأضافت المحطة أن رجال الأمن طاردوا المهاجمين وأبعدوهم عن المحطة في حين أصيب محرر بشظايا في رأسه نقل على إثرها الى المستشفى.

وتضمنت المنشورات التي ألقاها المهاجمون إعلان تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم على المحطة التي "تقف إلى جانب الجيش المرتد وحكومة باكستان في حربهما الصليبية العالمية على الإسلام".

ويشن الجيش الباكستاني حملة عسكرية ضد طالبان وجماعات أخرى مسلحة في شمال غرب البلاد قرب الحدود مع أفغانستان.

وفى العام الماضي أعلن عدد من قادة حركة طالبان في أفغانستان وباكستان ولاءهم لتنظيم الدولة الإسلامية رغم عدم وضوح مدى صلتهم بقيادة التنظيم في الشرق الأوسط. (إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)