قوات الأمن في بوروندي تقتل إثنين يشتبه بأنهما من قادة المتمردين

Wed Jan 13, 2016 6:46pm GMT
 

نيروبي 13 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال متحدث باسم الشرطة في بوروندي إن ضابطا سابقا بالجيش وآخر بالشرطة يشتبه في قيادتهما مجموعة من المتمردين قتلا اليوم الأربعاء في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن شرق العاصمة.

ويعد الاشتباك أحدث تطور في موجة العنف التي تجتاح هذا البلد ويمثل دليلا آخر على التمرد المسلح ضد حكومة الرئيس بيير نكورونزيزا الذي فجر أزمة بعد إعادة انتخابه لمرة ثالثة.

وقال بيير نكيوريكوى المتحدث باسم الشرطة في بوروندي لرويترز إن الكابتن بالجيش عيدي عمر باهيندا سعيدي والعميد بالشرطة جان كلود نيونجابو قتلا في محافظة ميورامفيا الواقعة على بعد 50 كيلومترا الى الشرق من العاصمة بوجمبورا.

وأضاف أن الشرطة حاولت إلقاء القبض على الرجلين لكنهما قاوما مما أدى إلى تبادل إطلاق النار. وقال المتحدث باسم الشرطة إن القوات صادرت أسلحة بينها بندقية هجومية ومتفجرات.

وقالت مصادر معارضة إنهم يعتقدون أن سعيدي كان عضوا في فوريبو وهي جماعة متمردة شكلت في ديسمبر كانون الأول بقيادة ضابط سابق بالجيش يدعى إدوارد نشيميريمانا. (إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)