احباط لكلوب وفينجر رغم تعادل مثير بين ليفربول وأرسنال

Thu Jan 14, 2016 3:00am GMT
 

لندن 14 يناير كانون الثاني (خدمة رويترز الرياضية العربية) - بعد مباراة مثيرة من البداية للنهاية أظهرت السرعة العالية التي يتميز بها الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بدا أن الفرنسي أرسين فينجر مدرب أرسنال ويورجن كلوب الذي يقود ليفربول هما فقط من شعرا باحباط عند مغادرة استاد أنفيلد أمس الأربعاء.

ورغم أن فريقه أدرك التعادل 3-3 في الدقيقة الأخيرة لم يكن الألماني كلوب في حالة مزاجية تسمح بالاحتفال وكذلك فينجر بعدما أصبح أرسنال يتساوى في الصدارة مع ليستر سيتي.

ويرى الفرنسي فينجر أن فريقه فقد نقطتين في صراع القمة بينما شاهد كلوب الأداء الضعيف للدفاع والذي كلف ليفربول غاليا.

لكن بالنسبة لمن شاهد المباراة في المدرجات أو من المنزل كانت واحدة من أفضل المواجهات هذا الموسم.

وتقدم ليفربول مرتين عبر البرازيلي روبرتو فيرمينو لكن أرسنال أدرك التعادل في المناسبتين عن طريق آرون رامسي والفرنسي أوليفييه جيرو في أول 25 دقيقة.

وأضاف جيرو الهدف الثاني له ليتقدم أرسنال 3-2 في الدقيقة 55 لكن الفريق الزائر لم يتمكن من الحفاظ على تفوقه لينتزع البديل جو آلين التعادل لليفربول في الدقيقة الأخيرة.

وبعد فوز ليستر 1-صفر على ملعب توتنهام هوتسبير أصبح أرسنال الآن في الصدارة متفوقا بفارق الأهداف فقط على فريق المدرب كلاوديو رانييري.

وقال فينجر لمحطة بي.تي. التلفزيونية "هذا يثير الاحباط بشدة. بشكل عام لا يمكنني الانتقاص من مجهود والتزام الفريق."

وأضاف "عانيا من بداية صعبة. عندما كانت النتيجة 3-2 كان من الممكن أن نتقدم 4-2 ولم نتخذ القرار الصحيح في الثلث الأخير من الملعب."   يتبع