مقدمة 5-تنظيم الدولة الإسلامية يشن أول هجوم في إندونيسيا ويضرب قلب جاكرتا

Thu Jan 14, 2016 3:55pm GMT
 

(لإضافة وقوع انفجار جديد ووجود أجانب آخرين بين المصابين)

من كانوبريا كابور ودارن وايتسايد

جاكرتا 14 يناير كانون الثاني (رويترز) - حملت إندونيسيا تنظيم الدولة الإسلامية مسؤولية هجوم نفذه انتحاريون ومسلحون في قلب جاكرتا اليوم الخميس وصل بعنف التنظيم المتشدد للمرة الأولى إلى أكبر دولة إسلامية من حيث عدد السكان.

وأودى الهجوم بحياة سبعة أشخاص بينهم خمسة من المهاجيمن رغم وقوع سلسلة تفجيرات واشتباكات بالأسلحة. لكن شراسة الحصار الذي فرضوه على المنطقة أثارت القلق من شكل جديد من عنف المتشددين في بلد تشيع فيه الهجمات محدودة الأثر على الشرطة.

واحتاجت قوات الأمن لنحو ثلاث ساعات لإنهاء الهجمات قرب مقهى لستاربكس ومتجر شهير في جاكرتا بعد ان تبادل نحو سبعة متشددين النار مع رجال الشرطة ثم فجروا أنفسهم.

وقتل في الهجوم إندونيسي وكندي وأصيب 20 آخرون بينهم جزائري ونمساوي وألماني وهولندي.

وبعد ساعات من إعلان الشرطة انتهاء الهجوم أفادت محطة كومباس التلفزيونية عبر حسابها في موقع تويتر بسماع دوي انفجارات جديدة في نفس الموقع قبل أن يعلن مسؤولون عسكريون أن السبب انفجار إطار سيارة.

وسرعان ما أعلن تنظيم الدولة الإسلامية رسميا مسؤوليته عن الهجوم.

وقال التنظيم في بيان "قامت مفرزة من جنود الخلافة في إندونيسيا باستهداف تجمع لرعايا التحالف الصليبي (الذي يقاتل الدولة الإسلامية) في مدينة جاكرتا وذلك بزرع عدد من العبوات الموقوتة التي تزامن انفجارها مع هجوم لأربعة من جنود الخلافة - تقبلهم الله - بالأسلحة الخفيفة والأحزمة الناسفة."   يتبع