فيلة سيرك أمريكي توقف في مايو القادم عروضا ظلت تقدمها منذ قرن

Thu Jan 14, 2016 7:55am GMT
 

بولك سيتي (فلوريدا) 14 يناير كانون الثاني (رويترز) - أعلن سيرك رينجلينج بروس برانوم آند بيلي ان العروض التي تقدمها الفيلة منذ أكثر من قرن ستتوقف في مايو ايار القادم أي قبل الموعد الذي أعلن من قبل لتقاعدها.

كان السيرك أعلن في مارس آذار الماضي انه سينهي تدريجيا عام 2018 عروض 13 من الأفيال الآسيوية التي كانت تقدمها خلال أسفارها وقال إنه يريد استخدام الفيلة المتقاعدة في جهود انقاذ الأنواع المهددة بالانقراض من خلال التناسل والابحاث.

وقال ستيفن باين المتحدث باسم السيرك إن الشركة قدمت موعد تقاعد الفيلة بعد ان وفر مركز الحفاظ على الأفيال ومساحته 200 فدان بوسط فلوريدا مساحات كافية للحظائر والمياه ومنشآت الصرف الصحي لاستيعاب 11 فيلا تقوم بالأسفار وتقديم العروض.

كان "أضخم استعراض في العالم" الذي يقدمه سيرك أمريكي خاص قد بدأ -تحت ضغط الجماعات المدافعة عن حقوق الحيوان بسوء معاملة الفيلة- في الاستغناء عن الحيوانات في عروضه فيما وضعت بعض الحكومات المحلية شروطا تحد من أسفار الافيال وعروضها.

وقال باين إن نداءات النشطاء لم تؤثر على قرار الشركة في الاستغناء تدريجيا عن العروض.

ولا يزال في البرية حاليا أقل من 40 ألفا من الفيلة الآسيوية منها 250 في حالة الأسر بالولايات المتحدة ولدت منها 26 من الفيلة في منشآت السيرك خلال العشرين عاما الاخيرة.

وسيبلغ عدد الفيلة اجمالا بعد توقف العروض 42 في مركز الحفاظ عليها في بولك سيتي بفلوريدا فيما تجري الاستعانة بعينات من الدم منها لابحاث علاج سرطان الاطفال وتقول جماعات الرفق بالحيوان إن المخاوف لا تزال قائمة بشأن مدى جدية برامج الشركة لاغراض التربية والأبحاث.

وتلقى الأفيال الآسيوية -وهي أصغر حجما وأندر من الافيال الافريقية- اقبالا كبيرا من رواد عروض السيرك.

تقضي الأفيال يومها في الهواء الطلق في أماكن مسيجة على مرأى ومسمع من بعضها بعضا وتستمتع بأكل الخبز الابيض كمكافأة من حين لآخر وتبيت في حظائر ضخمة مع تقييد أقدامها حتى لا تسرق الطعام من بعضها بعضا.

(إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير سامح الخطيب)