هيئة: تراجع انبعاثات الزئبق عالميا بنسبة 30 في المئة

Thu Jan 14, 2016 9:46am GMT
 

واشنطن 14 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية أمس الأربعاء إن انبعاثات الزئبق في العالم الناشئة عن الأنشطة البشرية تراجعت بنسبة 30 في المئة بين عامي 1990 و2010 ويرجع ذلك في جزء منه الى انحسار استخدام الفحم.

وقالت الهيئة نقلا عن دراسة دولية إن أكبر نسبة تراجع من هذا الملوث السام رصدت في أوروبا وأمريكا الشمالية مقابل زيادته في آسيا. وأضافت ان هذه النتائج تتناقض مع افتراضات قديمة بشأن اتجاهات الانبعاثات وتظهر ان الجهود المحلية والاقليمية أصبحت ذات أثر في تراجع هذه الانبعاثات.

وقال ديفيد كرابنهوفت العالم بالهيئة والمشارك في هذه الدراسة "إنها أنباء عظيمة بخصوص الجهود المكثفة لخفض تعرض الأسماك والحياة البرية والبشر للزئبق السام".

وينطوي الزئبق على مخاطر صحية وهو يتحول الى الحالة الغازية اثناء الأنشطة الصناعية وايضا اثناء احداث طبيعية مثل ثورات البراكين.

وشاركت في الدراسة هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية وجامعة هارفارد وجامعة بكين الصينية ومعهد ماكس بلانك للكيمياء بألمانيا وجامعة البرتا بكندا. ونشرت نتائج البحث في دورية الأكاديمية القومية للعلوم.

ووجد التحليل ان التراجع ناتج عن انحسار انبعاثات الزئبق في الكثير من المنتجات الصناعية مع وضع ضوابط على المصانع التي تستخدم الفحم والتي ازالت الزئبق من الفحم المستخدم.

وقالت الهيئة إن الكثير من المصانع تحولت الى استخدام الغاز الطبيعي واستغنت عن الفحم.

(إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير سامح الخطيب)