مقدمة 1-فرنسا تعقد اجتماعا للتحالف المناهض للدولة الإسلامية

Thu Jan 14, 2016 10:14am GMT
 

(لإضافة تفاصيل وتصريحات)

باريس 14 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لو دريان اليوم الخميس إن أعضاء التحالف الذي يقاتل تنظيم الدولة الإسلامية وتقوده الولايات المتحدة سيجتمعون في باريس الأسبوع المقبل لتعزيز جهود التصدي للتنظيم مضيفا أن من الواضح أن متشددي التنظيم يتراجعون في العراق.

وكانت فرنسا أول دولة تنضم للضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة في العراق. وقد كثفت قصفها الجوي للتنظيم في أماكن منها سوريا منذ هجماته في باريس في نوفمبر تشرين الثاني الماضي وساهمت بنحو 20 في المئة من ضربات التحالف.

وقال لو دريان لقناة (بي.إف.إم) التلفزيونية "قصفنا الليلة الماضية في الموصل مركز اتصالات ومركز دعاية لداعش. ما يمكن أن نقوله اليوم هو أن تنظيم داعش يتراجع في العراق."

وأضاف الوزير أنه سيستضيف نظراءه الأمريكي والبريطاني والألماني في باريس الأسبوع المقبل لتعزيز استراتيجية مكافحة التنظيم وبحث خطط مقترحة.

وقال "سنرى كيف يمكننا تكثيف جهودنا في العراق وسوريا" مضيفا أن الدولة الإسلامية تتراجع في العراق وأن الطيران الفرنسي نفذ سبع ضربات منذ يوم الاثنين.

وتابع قائلا إن الأمر سيتطلب في إحدى المراحل أن يشن الجيش العراقي وقوات البشمركة الكردية مدعومة بالتحالف معركة استعادة الموصل وهي أكبر مدينة يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في العراق.

وقال لو دريان "الأمر بالغ التعقيد. علينا أن نضمن تمرس القوات العراقية والكردية في ساحات القتال بما يكفي لخوض هذه المعركة."

وانتقد المسؤولون الفرنسيون هذا الأسبوع الضربات الروسية في سوريا وقال وزير الخارجية لوران فابيوس إن على موسكو أن تتوقف فورا عن قصف المدنيين.

وقال لو دريان "إذا كان الهدف الرئيسي لروسيا هو قتال الدولة الإسلامية فلتضرب الدولة الإسلامية أولا. الأمر ليس هكذا حاليا وروسيا لديها ميل قوي جدا لضرب الثوار.. المعارضة المعتدلة التي تقاتل بشار الأسد." (إعداد أمل أبو السعود للنشرة العربية - تحرير سها جادو)