الصين تطلب من أمريكا عدم التدخل بعد دعوة للإفراج عن محامين حقوقيين

Thu Jan 14, 2016 10:53am GMT
 

بكين 14 يناير كانون الثاني (رويترز) - انتقدت الصين الولايات المتحدة اليوم الخميس لدعوتها للإفراج عن محامين حقوقيين محتجزين وطالبتها بعدم التدخل في شؤونها في أحدث خلاف بشأن قضية شائكة في العلاقات بين البلدين.

ويقول مدافعون عن حقوق الإنسان في الصين إن بكين اعتقلت تسعة محامين معظمهم بتهم التخريب في الأيام الأخيرة. وعادة ما توجه تهم التخريب لمنتقدي حكم الحزب الواحد.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية مارك تونر أمس الأربعاء إن الولايات المتحدة تشعر بالقلق من حملة الصين المستمرة ضد محامي حقوق الإنسان.

وقال تونر خلال إفادة صحفية دورية "تدعو الولايات المتحدة الصين لإسقاط هذه الاتهامات والإفراج الفوري عن هؤلاء المحامين وغيرهم الذين احتجزوا بسبب سعيهم لحماية حقوق المواطنين الصينيين."

وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية هونغ لي خلال مؤتمر صحفي يوم الخميس "يتعين على الحكومات الأجنبية أن تحترم سيادة الصين القضائية وتنأى بنفسها عن التدخل."

ولطالما كانت قضية حقوق الإنسان مصدرا للتوتر بين أكبر اقتصادين في العالم.

وتقول جماعات حقوقية إنه في يوليو تموز الماضي اعتقلت الشرطة الصينية مئات من المحامين المدافعين عن حقوق الإنسان واستجوبتهم في حملة كانت الأولى من نوعها على مستوى البلاد. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)