مقدمة 1-جورج صبرة: 25 يناير ليس موعدا واقعيا لإطلاق محادثات السلام

Thu Jan 14, 2016 12:38pm GMT
 

(لإضافة مقتبسات وخلفية)

بيروت 14 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال المعارض السوري البارز جورج صبرة اليوم الخميس إنه لا يعتقد أن محادثات سلام ستبدأ في جنيف في 25 يناير كانون الثاني كما هو مزمع.

وقال صبرة في اتصال هاتفي مع رويترز "أنا شخصيا لا أرى أن موعد 25-1 هو موعد واقعي ومن الممكن أن يزيل كافة العقبات الموجودة أمام المفاوضات."

وأضاف "نعم.. لا أعتبره موعدا واقعيا."

وكان مبعوث الأمم المتحدة لسوريا ستافان دي ميستورا قال أمس الأربعاء إنه لا يزال من المزمع بدء محادثات السلام في جنيف في موعدها.

وصبرة عضو في هيئة شكلتها المعارضة في ديسمبر كانون الأول للإشراف على المفاوضات الرامية لإنهاء الصراع المستمر منذ خمس سنوات في سوريا.

وأصدرت جماعات المعارضة المسلحة بيانا أمس الأربعاء أعلنت فيه عدم المشاركة في محادثات السلام ما لم تتوقف الهجمات على المدنيين ويتم السماح بتسليم المساعدات الإنسانية أينما تطلب الأمر توزيعها.

وقال صبرة "أهم المشاكل عدم تنفيذ بنود 12 و13 من قرار مجلس الأمن 2254" الذي صدر العام الماضي ويدعو كل أطراف الحرب الأهلية السورية للسماح بوصول المساعدات الإنسانية للمحتاجين إليها ووقف الهجمات على المدنيين.

وتابع "ما زالت المدن محاصرة. ما زال القصف الروسي على القرى والمدارس والمشافي قائما. ليس هناك أي بادرة من بوادر حسن النية."

وعن الضغوط التي تواجهها المعارضة قال "بالتأكيد توجد.. لكن مهما كانت هذه الضغوط الخارجية هي أقل بكثير من الضغوط الإنسانية والمعنوية التي تأتينا من الداخل من الضحايا من أبناء شعبنا الذين ما زالوا يموتون جوعا. يوم أمس كنا نتحدث عن مضايا اليوم نتحدث عن المعظمية.. يموت الناس فيها من الجوع."

وطالب بضرورة إيقاف القصف الروسي وقال "الروس الآن هم الذين يتولون قتل السوريين بالدرجة الأولى." (إعداد أمل أبو السعود للنشرة العربية - تحرير سها جادو)