14 كانون الثاني يناير 2016 / 12:55 / منذ عامين

القبض على شخصين بمصر يديران صفحات على فيسبوك قبل ذكرى انتفاضة 2011

القاهرة 14 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت وزارة الداخلية المصرية إن قوات الأمن ألقت القبض على شاب وشابة يديران 47 صفحة ‭‬‬‬تابعة لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة على موقع فيسبوك‭‭.

ويمثل ذلك تصعيدا لحملة تستهدف المعارضين مع اقتراب حلول الذكرى الخامسة لانتفاضة 2011 التي أنهت حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك بعد ثلاثة عقود في الحكم.

وتحل ذكرى الانتفاضة يوم 25 يناير كانون الثاني الذي بدأت فيه الاحتجاجات على مبارك والتي دعا لها نشطاء شبان على فيسبوك ومواقع تواصل اجتماعي أخرى.

ومع اقتراب الذكرى الخامسة ألقت قوات الأمن القبض على العديد من النشطاء وأغلقت مسارح ومعارض فنية لمنعهم من التجمع بينما حذر خطباء المساجد التابعين لوزارة الأوقاف من الاحتجاجات في خطبة الجمعة الماضية.

وقال اللواء أبو بكر عبد الكريم المتحدث باسم وزارة الداخلية في مداخلة هاتفية مع برنامج حواري على قناة العاصمة الفضائية مساء الأربعاء إن قوات الأمن ألقت القبض على شاب يبلغ من العمر 26 عاما ومقيم في الجيزة بتهمة إدارة 41 صفحة تروج لفكر الإخوان.

وأضاف أن هذه الصفحات ”تحرض ضد مؤسسات الدولة و(تقوم) بنشر فكر تنظيم الإخوان والتحريض على النزول في مظاهرات وخروج مسيرات يوم 25.“

وتابع أن الأمن ألقى القبض على شابة عمرها 22 عاما في محافظة المنيا جنوبي القاهرة بتهمة إدارة ست صفحات تتضمن ”مشاركات تحريضية للتحريض على الخروج في مسيرات“.

وذكر أنها اعترفت بالانتماء لجماعة الإخوان.

وتصدرت جماعة الإخوان نتائج الانتخابات البرلمانية التي أجريت في أواخر عام 2011 وفاز محمد مرسي المنتمي لها بمنصب الرئيس عام 2012.

وحظرت الجماعة التي تأسست في عشرينيات القرن الماضي وأعلنتها الحكومة منظمة إرهابية عام 2013 بعد إعلان الجيش عزل مرسي إثر احتجاجات حاشدة على حكمه.

وانتخب عبد الفتاح السيسي الذي كان وزيرا للدفاع وقائدا للجيش وقت عزل مرسي رئيسا للبلاد عام 2014. وفي عهده ألقي القبض على آلاف المعارضين السياسيين.

وأقر السيسي قانونا لمكافحة الإرهاب في أغسطس آب ينص على عقوبة الإعدام لعشرات الجرائم ومن بينها جرائم إلكترونية تتعلق بالإرهاب.

وانتقدت جماعات حقوقية القانون واتهمت السيسي باستغلال التهديدات الأمنية لكبت الحريات السياسية التي اكتسبها المصريون بعد الإطاحة بمبارك.

ودعت جماعة الإخوان وعدة حركات ليبرالية ويسارية من بينها حركة السادس من أبريل نيسان إلى تنظيم احتجاجات في ذكرى الانتفاضة لكن لا تتضمن كل الدعوات مطالب صريحة برحيل السيسي. (تغطية صحفية أحمد أبو العينين - إعداد محمود رضا مراد للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below