14 كانون الثاني يناير 2016 / 13:05 / بعد عامين

تلفزيون- الدولة الاسلامية تشن هجوما داميا في العاصمة الاندونيسية

الموضوع 4057

المدة 1.31 دقيقة

جاكرتا في اندونيسيا

تصوير 14 يناير كانون الثاني 2016

الصوت طبيعي

المصدر تي.في وَن

القيود غير متاح في اندونيسيا

يحظر الاستخدام بعد الساعة 5.01 بتوقيت جرينتش يوم 13 فبراير شباط 2016 دون تعاقد مسبق

القصة

قالت الشرطة الاندونيسية ووسائل إعلام إن متشددي تنظيم الدولة الإسلامية شنوا هجوما بالأسلحة النارية والقنابل في وسط العاصمة الاندونيسية اليوم الخميس (14 يناير كانون الثاني) في أول هجوم يشنه التنظيم المتشدد على الدولة التي يعيش فيها أكبر عدد من المسلمين في العالم وإن كان خمسة من السبعة الذين قتلوا من المهاجمين.

وقال وزير الأمن العام الإندونيسي إن خمسة متشددين بينهم أجنبي قُتلوا في الهجوم بوسط جاكرتا.

واستغرق الأمر من قوات الأمن نحو ثلاث ساعات لإنهاء الهجمات قرب مقهى ستاربكس ومتجر شهير في جاكرتا بعد ان تبادل نحو سبعة متشددين النار مع رجال الشرطة ثم فجروا أنفسهم.

وقُتل في الهجوم رجل شرطة ومواطن كندي مما يرفع عدد القتلى الى سبعة منهم خمسة مهاجمين. وأُصيب 17 شخصا من بينهم هولندي.

وقالت الشرطة إنها احتجزت اثنين من المهاجمين أحياء.

وقالت وكالة أنباء موالية لتنظيم الدولة الإسلامية إن التنظيم نفذ هجمات في العاصمة الإندونيسية جاكرتا في وقت سابق اليوم الخميس.

وقالت وكالة أعماق للأنباء ”مقاتلون من الدولة الإسلامية نفذوا صباح اليوم هجوما مُسلحا استهدف رعايا أجانب والقوات الأمنية المكلفة بحمايتهم في العاصمة الإندونيسية جاكرتا“.

وفي وقت سابق قال قائد شرطة جاكرتا تيتو كارنافيان إن تنظيم الدولة الإسلامية هو ”قطعا“ المسؤول عن الهجوم.

أضاف للصحفيين إن مقاتلا في الدولة الإسلامية يدعى بحرون نعيم يعتقد أنه في سوريا ”كان يخطط لهذا منذ فترة. إنه المسؤول عن الهجوم.“

وذكرت وسائل إعلام ان ست قنابل انفجرت ورأى شاهد من رويترز رجال الشرطة وهم يتبادلون اطلاق النار مع مسلحين. وقال الشاهد انه بعد بدء الهجمات بساعات سمع المزيد من اطلاق النار ودوي انفجار واحد على الأقل.

ووقع أحد الانفجارات في مقهى ستاربكس وشوهدت قوات الامن في وقت لاحق وهي تدخل المبنى.

وكانت اندونيسيا في حالة تأهب خلال الأسابيع الأخيرة بسبب خطر المتشددين الاسلاميين وشنت شرطة مكافحة الارهاب حملة استهدفت أشخاصا يشتبه في وجود صلات لهم بتنظيم الدولة الاسلامية.

ووقع آخر هجوم كبير تشهده اندونيسيا عام 2009 عندما انفجرت قنابل في فندقي ماريوت وريتس كارلتون.

وقطع الرئيس الاندونيسي جوكو ويدودو زيارة إلى وسط جاوة اليوم الخميس وعاد إلى العاصمة جاكرتا بعد الهجمات.

وحث الرئيس المواطنين على عدم إطلاق تكهنات بشأن هوية منفذي الهجمات.

تلفزيون رويترز (إعداد أيمن مسلم للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below