مقدمة 2-وزارة التموين المصرية تسعى لتوضيح قواعد الإرجوت بالقمح المستورد

Thu Jan 14, 2016 3:28pm GMT
 

(لإضافة تعليقات تجار)

من مها الدهان واريك كينكت

القاهرة/أبوظبي 14 يناير كانون الثاني (رويترز) - سعت وزارة التموين المصرية اليوم الخميس إلى توضيح قواعد استيراد القمح قائلة إنها ستسمح بدخول الشحنات التي تحتوي على آثار لفطر الإرجوت إلى البلاد.

ويشعر تجار القمح بالقلق من أن تؤدي حالة الغموض التي تكتنف المدفوعات وشروط التفتيش في مصر -أكبر مستورد للقمح في العالم- إلى تقويض الطلب على الصادرات.

وظهرت المشكلة حين تم رفض شحنة من القمح الفرنسي الشهر الماضي بسبب احتوائها على آثار للإرجوت.

وقالت وزارة التموين المصرية اليوم إنها ستسمح بدخول شحنات القمح المستورد التي لا تزيد فيها نسبة فطر الإرجوت على 0.05 بالمئة لكن ذلك لم يكن كافيا لتبديد مخاوف الموردين الذين تم إبلاغهم من قبل بعدم السماح باستيراد القمح الذي يحتوي على أي نسبة من الإرجوت.

وقال المتحدث باسم وزارة التموين "تقرر الإبقاء على النسبة دون تغيير بعد مشاورات مع وزارة الزراعة."

كانت إدارة الحجر الزراعي قالت لرويترز في السابق إنه لن يسمح بدخول شحنات القمح التي تحوي أي نسبة من الإرجوت.

ومنذ ذلك الحين عقد مسؤولون من وزارتي الزراعة والتموين سلسلة من الاجتماعات لحل المشكلة.   يتبع