مقدمة 2-تركيا تضرب أهدافا للدولة الإسلامية في سوريا والعراق

Thu Jan 14, 2016 3:37pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل العمليات واقتباسات)

أنقرة 14 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو اليوم الخميس إن دبابات ومدفعية تركية قصفت مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا على مدى الساعات الثماني والأربعين الماضية مما أدى إلى مقتل 200 تقريبا من مقاتلي التنظيم ردا على تفجير انتحاري في اسطنبول.

وفجر انتحاري من التنظيم- دخل تركيا بصفته لاجئا سوريا- نفسه وسط مجموعات من السائحين في منطقة أثرية في اسطنبول فقتل عشرة ألمان وأصاب أجانب آخرين بجروخ خطيرة.

وقال داود أوغلو خلال مؤتمر لسفراء تركيا عقد في أنقرة إن تركيا- وهي عضو في حلف شمال الأطلسي وجزء من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد الدولة الإسلامية- ستنفذ ضربات جوية إذا اقتضت الضرورة وستحافظ على "موقفها الحازم" حتى يغادر التنظيم المناطق الحدودية.

وأضاف "بعد حادث يوم الثلاثاء.. أطلقت دبابات ومدفعية نحو 500 قذيفة على مواقع لداعش في سوريا والعراق."

وتابع قوله "تم القضاء على ما يقرب من 200 من أعضاء داعش بينهم قادة إقليميون مزعومون خلال الساعات الثماني والأربعين الماضية. بعد هذا.. كل تهديد يوجه إلى تركيا سنعاقب عليه بالمثل."

وذكر داود أوغلو أن الضربات التركية استهدفت مواقع للتنظيم حول بعشيقة في شمال العراق حيث نشرت أنقرة في الآونة الأخيرة وحدة حماية للدفاع عن الجنود الأتراك الذين يدربون فصيلا عراقيا في المعركة ضد التنظيم المتشدد.

واستهدفت ضربات عبر الحدود في سوريا منطقة حول بلدة مارع التي تسيطر عليها المعارضة على بعد نحو 20 كيلومترا من الحدود التركية وقرب مشارف "المنطقة الآمنة" التي تريد تركيا إقامتها في شمال سوريا لإبعاد التنظيم.

وقال داود أوغلو خلال المؤتمر "ضرباتنا البرية على هذه المواقع مستمرة وإذا اقتضت الضرورة ستلعب قواتنا الجوية دورا."   يتبع