مربو الطيور بفرنسا يرجئون أنشطة التربية بسبب أنفلونزا الطيور

Fri Jan 15, 2016 7:21am GMT
 

باريس 15 يناير كانون الثاني (رويترز) - أعلنت وزارة الزراعة الفرنسية ان منتجي الطيور يعتزمون تأخير أنشطة تربية البط والأوز حتى نهاية يونيو حزيران القادم لاحتواء فيروس انفلونزا الطيور الذي استشرى في جنوب غرب البلاد.

وتمت مناقشة هذه الاجراءات خلال اجتماع بين الوزارة وممثلين عن قطاعات الانتاج.

ورصد فيروس انفلونزا الطيور الفتاك هذا الاسبوع في مزرعة خارج منطقة محمية أنشئت الشهر الماضي لوقف انتشار المرض الذي دفع اعدادا متزايدة من الدول الى حظر استيراد الطيور ومنتجاتها من فرنسا.

وقالت الوزارة في بيان "تتيح هذه الخطة اعادة تنظيم أنشطة التربية لانتاج طيور سليمة في المزارع الصحية بحلول نهاية النصف الأول من العام".

وقالت وزارة الزراعة إن فيروس انفلونزا الطيور لا ينتقل للانسان من خلال الطعام. لكن بعض الفيروسات اصابت البشر واوضحت النتائج المبدئية ان السلالات التي رصدت في فرنسا لا تمثل خطرا للبشر.

وتواجه فرنسا أكبر دولة زراعية في الاتحاد الاوروبي سلسلة من موجات تفشي انفلونزا الطيور منذ رصد السلالة الفيروسية (اتش5ان1) لدى الدجاج في مزرعة بمنطقة دوردوني في 24 نوفمبر تشرين الثاني الماضي.

وقالت المنظمة العالمية لصحة الحيوان إن ارتفاع أعداد حالات الاصابة بانفلونزا الطيور في فرنسا غير عادي لكن من غير المرجح ان يؤول الى أزمة مثلما حدث في الولايات المتحدة هذا العام ما أدى الى اعدام ملايين الطيور.

(إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)