إعادة-التيار الرئيسي بين الجمهوريين قلق من صعود ترامب وكروز

Fri Jan 15, 2016 9:57am GMT
 

(لإضافة كلمة سقطت في الفقرة السادسة)

من جيمس اوليفانت

نورث تشارلستون (ساوث كارولينا) 15 يناير كانون الثاني (رويترز) - ي شعر أمريكيون بالقلق من ان يُختطف حزبهم الجمهوري من قبل أمثال دونالد ترامب وتيد كروز اللذين يتصدران سباق مرشحي الحزب لخوض انتخابات الرئاسة الامريكية القادمة ولم يتبق سوى اسبوعين فقط على بدء أول اقتراع في الانتخابات الأولية.

وهيمن المرشحان الجمهوريان المحتملان -وأحدهما ملياردير وقطب عقارات بلا خبرة سياسية والاخر سناتور من تكساس تسبقه سمعة التصادم مع زملائه في العاصمة واشنطن- على المناظرة التي جرت الليلة الماضية في معظم الوقت.

اما المرشحون المحتملون الذين يمثلون التيار الجمهوري الرئيسي مثل حاكم فلوريدا السابق جيب بوش وحاكم نيوجيرزي كريس كريستي وحاكم اوهايو جون كاسيتش والسناتور ماركو روبيو من فلوريدا فقد كانوا يركضون في أعقابهما بل يتطاحنون فيما بينهم.

وتظهر استطلاعات الرأي ان ترامب (69 عاما) وكروز (45 عاما) يسيران كتفا بكتف في سباق المؤتمر العام للحزب الجمهوري في أيوا الذي يجري في الأول من فبراير شباط. واختلفا مرارا أثناء المناظرة بشأن عدد من النقاط في مسعى لتعزيز وضعهما المتقدم.

ولم يتركا مجالا لباقي المنافسين الذين يحاولون تضييق الفارق قبل ان يبدأ فعليا الاقتراع لانتخاب مرشح الحزب الذي سيخوض الانتخابات الرئاسية التي تجري في السادس من نوفمبر تشرين الثاني المقبل.

وأثار هذا قلق بعض الجمهوريين من أن الوقت المتاح لمنع ترامب أو كروز من تحقيق مكاسب في سباق الترشح للرئاسة ينفد ومن أن بقية مرشحي الحزب لا يقدمون شيئا يذكر لتحجيم تقدم الاثنين.

وقال فيرجوس كولن الرئيس السابق للحزب الجمهوري في نيوهامبشير "انهم يضعون أنفسهم في موقف صعب. ومن المحتمل جدا ان يكون السباق النهائي (في الانتخابات الأولية) بين ترامب وكروز وسيشعر اناس مثلي بالإحباط."   يتبع