مقدمة 4-الخشية من تعرض العشرات للإصابة بالإيبولا وسط تأكيد سيراليون حالة وفاة جديدة

Fri Jan 15, 2016 7:03pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وتصريحات)

من أومارو فوفانا

فريتاون 15 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت وكالة إغاثة دولية في تقرير إن امرأة توفيت جراء الإصابة بفيروس الايبولا هذا الأسبوع في سيراليون ربما تكون قد عرضت 27 شخصا على الأقل للإصابة بالمرض ما يعزز احتمالات انتقاله لأشخاص آخرين بعد أن بدا أن الوباء قد انقشع عن المنطقة.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت قبل يوم فقط "وقف جميع مسلسل انتقال المرض المعروفة في غرب أفريقيا" بعد انضمام ليبيريا إلى سيراليون وغينيا في مرور ست أسابيع من دون تسجيل حالة إصابة جديدة بالإيبولا.

وتحملت الدول الثلاث الوطأة الأكبر لوباء استمر عامين وأسفر عن مقتل أكثر من 11300 شخص.

وحذرت المنظمة من احتمالات تفش جديدة للمرض إذ قد يحمل الناجون الفيروس لعدة أشهر.

ووفقا للتقرير الذي اطلعت عليه رويترز فإن ظهور الحالة الجديدة في سيراليون مزعج بشكل خاص لأن السلطات لم تتبع البروتوكولات الصحية الأساسية.

وجاء في الوثيقة التي أعدتها منظمة إغاثية طلبت عدم الكشف عن اسمها أن الضحية مارياتو جولا اتصلت بسبعة وعشرين شخصا على الأقل بينهم 22 كانوا يعيشون معها في المنزل الذي توفيت فيه وخمسة آخرين شاركوا في غسل جثتها. وتلمح رواية المنظمة إلى أن آخرين ربما تعرضوا أيضا لخطر الإصابة بالمرض.

وذكر التقرير أن أعراض المرض بدأت تظهر على جولا (22 عاما) مطلع العام لكن التاريخ المحدد غير معروف.   يتبع