مقدمة 1-مربو الطيور بفرنسا يرجئون أنشطة التربية بسبب أنفلونزا الطيور

Fri Jan 15, 2016 12:26pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل وخلفية)

باريس 15 يناير كانون الثاني (رويترز) - أعلنت وزارة الزراعة الفرنسية ان منتجي الطيور يعتزمون وقف أنشطة تربية البط والأوز حتى نهاية يونيو حزيران القادم لاحتواء فيروس انفلونزا الطيور الذي استشرى في جنوب غرب البلاد.

ورصد فيروس انفلونزا الطيور الفتاك هذا الاسبوع في مزرعة خارج منطقة محمية أنشئت الشهر الماضي لوقف انتشار المرض الذي دفع اعدادا متزايدة من الدول الى حظر استيراد الطيور ومنتجاتها من فرنسا.

وتمت مناقشة هذه الاجراءات خلال اجتماع عقد أمس الخميس بين الوزارة وممثلين عن قطاعات الانتاج وستطرح المقترحات على المفوضية الاسبوع القادم للموافقة عليها.

وقالت الوزارة إن مربي الطيور سيوقفون عمليات التربية الجديدة بدءا من 18 يناير كانون الثاني الجاري مع البدء في تنظيف وتطهير المزارع والمجازر ومعدات الانتاج قبل استئناف أنشطة التربية في موعد لاحق.

أما بالنسبة الى المزارع التي بدأت في برامج التربية بالفعل فسيسمح لها بمواصلة الانتاج حتى ذبح الطيور.

وقالت الوزارة في بيان "تتيح هذه الخطة اعادة تنظيم أنشطة التربية لانتاج طيور سليمة في المزارع الصحية بحلول نهاية النصف الأول من العام".

كانت انفلونزا الطيور قد عاودت الظهور في فرنسا في توقيت محرج بالنسبة الى المزارعين وشركات الاغذية في مناطق جنوب غرب البلاد التي تخصصت في إنتاج كبد الأوز (الفواجرا) وذلك قبل تزايد الطلب عليها في موسم العطلات والاحتفال بعيد الميلاد ورأس السنة الميلادية.

وبلغ حجم مبيعات (الفوا جرا) الفرنسية نحو 2.1 مليار دولار على مستوى تجارة الجملة العام الماضي. وقالت الشركات المنتجة لكبد الأوز في فرنسا إن الدولة ستصرف تعويضات للمزارع المتضررة.   يتبع