الرئيس الأرجنتيني يعالج ضلعه المكسور قبل السفر إلى دافوس

Sat Jan 16, 2016 3:06am GMT
 

بوينس ايرس 16 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال متحدث باسم الرئيس الأرجنتيني الجديد ماوريسيو ماكري إن الرئيس أخذ يوم الجمعة أجازة بناء على توصيات الطبيب لعلاج ضلعه المكسور ولكي يأخذ قسطا من الراحة قبل سفره إلى سويسرا الأسبوع الجاري لحضور المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس.

وكان ماكري -الذي تولى السلطة في ديسمبر كانون الأول والذي وعد بانفتاح وإنعاش الاقتصاد الأرجنتيني- قد أصيب بكسر في أحد ضلوعه الأسبوع قبل الماضي أثناء لعبه مع ابنته. وواصل ماكري العمل كالمعتاد.

وقال المتحدث يوم الجمعة "حتى الآن قد علق أنشطته اليوم ولا يوجد أي شيء في برنامجه لمطلع الأسبوع."

ومن المقرر أن يسافر الرئيس المؤيد لسياسة السوق الحرة مساء الثلاثاء إلى دافوس بسويسرا لحضور المنتدى الذي يستمر من 20 إلى 23 يناير كانون الثاني والذي يضم رؤساء شركات وساسة ومحافظي البنوك المركزية من جميع أنحاء العالم.

ونقلت وكالة أنباء تيلام الحكومية عن رئيس الوزراء ماركوس بينا "لنأمل أن يستطيع السفر إلى دافوس (لأن) الرحلة تمثل فرصة مهمة جدا للأرجنتين لجلب استثمارات والتحدث مع أشخاص متخصصين جدا". (إعداد عبد الفتاح شريف للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة)