الشرطة الاسبانية تلقي القبض على حليف سابق لرئيس المكسيك

Sat Jan 16, 2016 6:58am GMT
 

مدريد 16 يناير كانون الثاني (رويترز) - ألقت الشرطة الاسبانية القبض على حليف سابق للرئيس المكسيكي إنريكي بينا نييتو في إطار تحقيق بشأن غسل الأموال الأمر الذي ربما يثير تساؤلات حول الحزب الثوري التأسيسي الحاكم في المكسيك.

وذكرت الشرطة أن اومبرتو موريرا الذي كان رئيسا للحزب الثوري التأسيسي عام 2011 قبل أن يتنحى نتيجة لفضيحة ديون في ولاية كواويلا الشمالية التي كان يحكمها اعتقل أمس الجمعة في مطار مدريد الدولي.

وقال مسؤول قضائي اسباني طلب عدم ذكر اسمه إن اعتقال موريرا جاء في إطار عملية لمكافحة غسل الأموال وجرائم أخرى.

وفي إشارة واضحة إلى تغريدة كتبها بينا نييتو لإعلان القبض على إمبراطور المخدرات خواكين "إل تشابو" جوسمان قبل أسبوع كتبت الشرطة الاسبانية تغريدة لإعلان اعتقال موريرا واستخدمت نفس الوسم (الهاشتاج) الذي استخدمه الرئيس وهو "تمت المهمة".

ولم تتوفر على الفور تفاصيل التحقيق الاسباني لكنه أحيا الآمال بين السياسيين المعارضين في المكسيك بأن يمثل موريرا أمام المحكمة نتيجة لفضيحة الديون.

ولا تلاحق السلطات المكسيكية موريرا وقالت وزارة الخارجية في المكسيك إنها ستقدم له مساعدة قنصلية إذا احتاج إليها مثلما تفعل مع أي مواطن مكسيكي. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)