الأسرة تأتي أولا عند موراي الساعي للقب استراليا المفتوحة

Sat Jan 16, 2016 10:03am GMT
 

من جريج ستاتشبيري

ملبورن 16 يناير كانون الثاني (خدمة رويترز الرياضية العربية) - أ كد البريطاني آندي موراي المصنف الثاني عالميا وأكثر من مرة أنه سيتخلى عن المنافسة في بطولة استراليا المفتوحة إذا ما فاجأت الآم الوضع زوجته الحامل في طفلهما الأول مبكرا.

ومن المقرر إقامة المباراة النهائية لفردي الرجال في أولى البطولات الأربع الكبرى للموسم الحالي في ملبورن بارك في 31 يناير كانون الثاني الجاري في حين يتوقع أن تضع زوجة موراي كيم طفلهما في منتصف فبراير شباط المقبل وهو موعد سيسمح له بالعودة لبريطانيا في موعد الولادة بعد انتهاء البطولة.

وكان موراي (28 عاما) أكد في أواخر العام الماضي أنه سيتخلى عن سعيه للفوز بلقب استراليا المفتوحة للمرة الأولى إذا ما فاجأت الآم الوضع زوجته خلال منافسات البطولة واليوم السبت وجه إليه السؤال من جديد.

وقال موراي للصحفيين "الشيء نفسه سيحدث.. بالنسبة لي طفلي هو الأهم وزوجتي أهم عندي من مباراة في التنس."

لكن موراي أكد أنه لا يزال يركز على الفوز باللقب الأول في ملبورن بارك بعد أن خسر في نهائي البطولة أربع مرات رغم تفكيره كثيرا في وصول الطفل الأول أيضا.

وقال موراي "في معظم الأيام أفكر في ذلك وفي هذا التغيير الكبير القادم. هذا أمر في غاية الإثارة.. هذه تجربة جديدة بالنسبة لي وهو أمر جيد."

وعن خططه بعد استراليا المفتوحة قال موراي "بعد الانتهاء من البطولة هنا سأعود للوطن حيث سأبقى لمدة أربعة أو خمسة أسابيع. سيكون أمامي هناك وقت للراحة وتجديد طاقتي بعد الانتهاء من بطولة استراليا."

وأوقعت قرعة البطولة التي سحبت أمس الجمعة موراي المصنف الثاني والذي خسر في نهائي العام الماضي أمام الصربي نوفاك ديوكوفيتش في مواجهة مع الألماني الشاب الكسندر زفيريف (18 عاما).

(اعداد وتحرير فتحي عبد العزيز للنشرة العربية)