الاستراليان المخطوفان في بوركينا فاسو كرسا حياتهما لتقديم الخدمات الطبية

Sun Jan 17, 2016 7:58am GMT
 

بيرث 17 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال متحدث باسم أسرة الزوجين الاستراليين اللذين تشير تقارير إلى أن متشددين خطفوهما في بوركينا فاسو كرسا حياتهما لتقديم الخدمات الطبية للناس في شمال البلاد النائي.

وقال رئيس بوركينا فاسو روتش مارك كريستيان كابوري في كلمة بثها التلفزيون أمس السبت بعد أن شن مقاتلو تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي هجوما في العاصمة واجادوجو إن الطبيب كين إليوت وزوجته جوسلين خُطفا مساء يوم الجمعة في شمال بوركينا فاسو قرب الحدود مع مالي.

ولم يتضح ما إذا كان خطف الزوجين له صلة بالهجوم في واجادوجو. والزوجان في الثمانينات من عمرهما.

وقال متحدث باسم جماعة أنصار الدين المتشددة لهيئة الإذاعة الاسترالية إن جهاديين من جماعة "إمارة الصحراء" التي تربطها صلات بالقاعدة وتنشط في شمال مالي تحتجز الزوجين.

وأضافت في رسالة مقتضبة عبر الهاتف إنه سيجري الاعلان عن المزيد من التفاصيل قريبا.

وقال متحدث باسم أسرة الزوجين في بيان أصدرته وزارة الخارجية الاسترالية "تشير الأنباء الأخيرة من البلاد إلى خطف كين وجوسلين مساء الجمعة ولكن لم يُقدم سبب لذلك بعد ولم يتضح بعد مكان تواجدهما."

وكان الزوجان يعملان في عيادة تضم 120 فراشا في بلدة ديبو حيث يعمل كين كجراح منذ 40 عاما وهو الجراح الوحيد هناك.

وقال متحدث باسم السفارة الاسترالية إن مكتب السفارة في غانا يعمل مع السلطات ورفض ذكر المزيد من التفاصيل. (إعداد علا شوقي للنشرة العربية)