مسؤولون أوروبيون يزورون إيران في فبراير لتعزيز علاقات الطاقة

Sun Jan 17, 2016 11:12am GMT
 

بروكسل 17 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال ميجيل ارياس كانتي مفوض المناخ والطاقة بالاتحاد الأوروبي اليوم الأحد ان المفوضية الأوروبية سترسل في فبراير شباط أول "بعثة تقييم فني" لبحث العلاقات مع إيران في قطاع الطاقة بعد رفع العقوبات الدولية عن طهران.

وفي ساعة متأخرة من مساء أمس السبت أعلن اتحاد الأوروبي والأمم المتحدة والولايات المتحدة رفع العقوبات عن إيران مما يفتح الباب أمام تعاون أوثق في قطاع الطاقة بين الاتحاد الأوروبي وإيران.

وتحرص المفوضية الأوروبية علي الحصول على إمدادات من إيران كبديل للواردات من روسيا التي أدى دورها كمورد لثلث إمدادات النفط والغاز للاتحاد إلى انقسام في صفوفه.

وقال ارياس كانتي في بيان "تتجه أول بعثة تقييم فني في قطاع الطاقة للبلد (إيران) في مطلع فبراير" شباط.

وصرح مسؤول بالاتحاد الاوروبي طلب عدم نشر اسمه أن نحو 15 مسؤولا من الاتحاد سيشاركون في الزيارة الأولى التي تستمر أربعة ايام وبعد ذلك يتوجه مسؤولون رفيعو المستوى ربما بصحبة وفد من قطاع الاعمال إلى طهران.

وقال ارياس كانتي إن مجالات التعاون المحتملة تشمل جميع قطاعات الطاقة - النووية والنفط والغاز والمتجددة - وكفاءة استغلال الطاقة. (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)