17 كانون الثاني يناير 2016 / 13:31 / منذ عامين

تلفزيون-روحاني يشيد "بصفحة ذهبية" في تاريخ بلاده بعد رفع العقوبات عن إيران

الموضوع 7049

المدة 2.04 دقيقة

طهران في إيران

تصوير 17 يناير كانون الثاني 2016

الصوت طبيعي مع لغة فارسية وجزء مصحوب بتعليق باللغة الفارسية

المصدر التلفزيون الإيراني

القيود بالنسبة لمشتركي القنوات التلفزيونية غير متاح في إيران وغير متاح للخدمة الفارسية لتلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) وغير متاح لشبكة صوت أمريكا باللغة الفارسية وغير متاح لتلفزيون مانوتو.. وبالنسبة للاستخدام الرقمي غير متاح في إيران وغير متاح للخدمة الفارسية لتلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) وغير متاح لشبكة صوت أمريكا باللغة الفارسية وغير متاح لتلفزيون مانوتو (القيود تفرضها السلطات الإيرانية محليا)

يحظر الاستخدام بعد الساعة 8.00 بتوقيت جرينتش يوم 16 فبراير شباط 2016.

القصة

أشاد الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الأحد (17 يناير كانون الثاني) بالاتفاق النووي مع القوى العالمية قائلا إنه يمثل ”صفحة ذهبية“ في تاريخ إيران متطلعا إلى مستقبل اقتصادي أقل اعتمادا على النفط مع خروج البلاد من سنوات طويلة من العقوبات والعزلة.

لكنه أشار في كلمة ألقاها أمام البرلمان إلى معارضة مريرة لقرار رفع العقوبات أمس السبت (16 يناير كانون الثاني) من جانب إسرائيل وبعض أعضاء الكونجرس الأمريكي ومن وصفهم بدُعاة الحرب في المنطقة في إشارة فيما يبدو إلى بعض خصوم إيران من دول الخليج العربية.

وانتهت في إيران أمس السبت أعوام من العُزلة الاقتصادية عندما رفعت القوى العالمية عقوبات أصابت طهران بالشلل مقابل التزامها بكبح طموحاتها النووية.

وقال روحاني في كلمة أمام البرلمان خلال عرضه مشروع موازنة السُنة المالية الإيرانية المقبلة التي تبدأ في مارس آذار إن الاتفاق النووي يمثل ”نقطة تحول“ لاقتصاد إيران وهي منتج كبير للنفط كانت أسواق العالم مغلقة أمامه فعليا على مدى السنوات الخمس الماضية.

وقال روحاني إن المفاوضات النووية ”التي نجحت بتوجيهات الزعيم الأعلى ودعم دولتنا كانت بحق صفحة ذهبية في تاريخ إيران.“

أضاف أن الاتفاق النووي فرصة يجب أن ”نستغلها لتنمية بلادنا وتحسين رفاهية الأمة وإرساء الاستقرار والأمن في المنطقة.“

وفي خطوة مؤثرة تزامنت مع رفع العقوبات أعلنت طهران إطلاق سراح خمسة أمريكيين منهم جيسون رضائيان مراسل صحيفة واشنطن بوست في إطار اتفاق لتبادل السجناء مع الولايات المتحدة.

ويساعد رفع العقوبات واتفاق تبادل السجناء على تخفيف العداء بين طهران وواشنطن الذي خيم على الشرق الأوسط منذ قيام الثورة الإسلامية في إيران عام 1979.

وسيُفك الآن تجميد أصول إيرانية بعشرات المليارات من الدولارات وستتمكن الشركات العالمية التي مُنعت في السابق من التعامل مع إيران من استغلال سوق متعطشة لكل شئ من السيارات إلى قطع غيار الطائرات.

وينظر الجمهوريون في الولايات المتحدة وحلفاء واشنطن في الشرق الأوسط -ومنهم إسرائيل والسعودية- بتشكك كبير للتقارب الإمريكي الإيراني. ومازالت هناك جذور عميقة للتشكك بين البلدين.

وظهرت معارضة إسرائيل واضحة في بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مساء أمس السبت.

وأعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أمس السبت إن إيران التزمت باتفاق أبرم العام الماضي مع ست من القوى العالمية لتحجيم برنامجها النووي مما أدى إلى رفع العقوبات.

وقالت الوكالة أمس إن رئيسها يوكيا أمانو سيسافر إلى طهران اليوم الأحد للقاء روحاني ورئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية.

وبعد دقائق من إعلان الوكالة قرارها رفعت الولايات المتحدة رسميا العقوبات المفروضة على القطاع المصرفي وقطاعات الصلب والشحن وغيرها. وأنهى الاتحاد الأوروبي كذلك العقوبات المالية والاقتصادية المفروضة على إيران.

وأكدت الوكالة أن إيران التزمت بالكامل بتعهداتها بموجب الاتفاق النووي مما أنهى تلقائيا كذلك معظم العقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة على البلاد.

تلفزيون رويترز (إعداد أيمن مسلم للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below