مقدمة 1-مقتل أربعة في أعمال عنف بجنوب شرق تركيا

Sun Jan 17, 2016 5:00pm GMT
 

(لزيادة عدد الضحايا وإضافة اعتقالات)

ديار بكر (تركيا) 17 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت مصادر أمنية اليوم الأحد إن ضابط شرطة وجنديا تركيين قتلا برصاص قناص كما قتل مسلحان كرديان في حوادث منفصلة في أكبر مدينة بجنوب شرق تركيا الذي تقطنه أغلبية كردية.

وأضافت المصادر أن شرطيين آخرين أصيبا بشظايا قنبلة بدائية الصنع خلال عمليات في منطقة سور بمدينة ديار بكر. وأوضحت أن الجندي قتل بالرصاص اليوم الأحد لكن ضابط الشرطة أصيب أمس السبت وتوفي في اليوم التالي متأثرا بجروحه.

وتخضع منطقة سور لحظر تجول على مدار الساعة منذ بداية ديسمبر كانون الأول في حين تحاول قوات الأمن إخراج مقاتلي حزب العمال الكردستاني من المدن.

وفرض حظر تجول كذلك على مدينتي سيلوبي والجزيرة قرب الحدود السورية والعراقية منذ منتصف ديسمبر كانون الأول. ونقلت تقارير إعلامية عن هيئة أركان الجيش مقتل 135 من مقاتلي حزب العمال الكردستاني في سيلوبي و308 في الجزيرة و101 في سور منذ 15 ديسمبر كانون الأول.

وقال حزب الشعب الديمقراطي المؤيد للأكراد في بيان بالبريد الإلكتروني إن عدد المدنيين الذين قتلوا في المناطق الثلاثة وصل إلى 97.

ولم يتسن التأكد من الأرقام التي أعلنها الجيش التركي أو حزب الشعوب الديمقراطي.

واستأنفت تركيا هجماتها على حزب العمال الكردستاني بعد انهيار وقف لإطلاق النار دام عامين ونصف العام في يوليو تموز الماضي. ويشهد جنوب شرق البلاد أسوأ أعمال عنف منذ نحو 20 عاما.

وحمل حزب العمال الكردستاني السلاح ضد الدولة في عام 1984 وقتل أكثر من 40 ألف شخص في الصراع أغلبهم من الأكراد.   يتبع