واشنطن بوست: معنويات رضائيان مرتفعة بعد إطلاق سراحه من إيران

Mon Jan 18, 2016 5:36am GMT
 

واشنطن 18 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت صحيفة واشنطن بوست إن مراسلها جيسون رضائيان الذي اطلقت إيران سراحه يوم السبت بعدما لبث في السجن عاما ونصف العام في روح معنوية عالية ونقلت عنه القول "إنني أفضل كثيرا مما كنت عليه قبل 48 ساعة."

ووصل رضائيان مع أمريكيين اثنين أخرين إلى ألمانيا بعد مغادرة طهران يوم الأحد في تبادل سجناء أعقب رفع معظم العقوبات الدولية عن إيران بناء على الاتفاق النووي التاريخي العام الماضي.

وألقي القبض على رضائيان (39 عاما) في طهران في يوليو تموز 2014 وحكم عليه بالسجن في نوفمبر تشرين الثاني الماضي. واتهم مدعون إيرانيون رضائيان الذي كان يعمل مديرا لمكتب الصحيفة في طهران بالتجسس وهي تهم وصفتها واشنطن بوست بأنها "عبث."

وفي بيان عقب إطلاق سراح مراسلها قال فريدريك رايان رئيس الصحيفة "نشعر بارتياح لأن هذا الكابوس الذي عانى منه جيسون واسرته طوال 545 يوما قد انتهى أخيرا."

وفي مكالمة هاتفية مساء الأحد مع رئيس التحرير التنفيذي مارتن بارون ومحرر الشؤون الخارجية دوجلاس جيل شكر رضائيان الصحيفة على دعمها القوي والثابت خلال الفترة التي ظل فيها محتجزا.

ونشرت الصحيفة مذكرة ارسلتها للموظفين جاء فيها "عند سؤاله عن حاله قال انني افضل كثيرا مما كنت عليه قبل 48 ساعة."

وأضافت المذكرة "الروايات التي سمح له بقراءتها خففت عنه واليوم يقرأ ما يشاء" مشيرة إلى انه وصف العزلة بأنها كانت أصعب ما كان في محنته. (إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية- تحرير أحمد صبحي خليفة)