تايوان وأمريكا تتبادلان الزيارات الدبلوماسية بعد الانتخابات رغم تحذيرات من الصين

Mon Jan 18, 2016 5:01am GMT
 

تايبه 18 يناير كانون الثاني (رويترز) - يزور عضو كبير في الحزب الديمقراطي التقدمي التايواني المؤيد للاستقلال الولايات المتحدة بعد الفوز الساحق الذي حققه الحزب في الانتخابات التي جرت في مطلع الأسبوع مؤكدا أهمية العلاقات مع حليف رئيسي لتايوان وأحد مصادر أسلحتها.

وتأتي زيارة جوزيف وو الأمين العام للحزب الديمقراطي التقدمي الذي يتوجه إلى واشنطن اليوم الاثنين بعد أن نبهت الصين تايوان في أعقاب الانتخابات إلى ضرورة التخلي عن "هذيانها" بِشأن الاستقلال. وحققت تساي إنج-وين وحزبها الديمقراطي التقدمي فوزا مقنعا في كل من الانتخابات الرئاسية والبرلمانية يوم السبت مما قد يشير إلى بداية جولة جديدة من عدم الاستقرار مع الصين التي تطالب بالسيادة على تايوان.

ولم تنبذ الصين على الإطلاق استخدام القوة لإستعادة تايوان التي تعتبرها إقليما منشقا ولاسيما إذا قامت بتحركات نحو الاستقلال .

والتقى بيل بيرنز نائب وزير الخارجية الأمريكي السابق وراي بورجارد رئيس المعهد الأمريكي في تايوان مع مسؤولي الحزب الديمقراطي التقدمي اليوم الاثنين. ويعد المعهد الأمريكي في تايوان السفارة الأمريكية في تايبه من الناحية الفعلية في ظل عدم وجود علاقات دبلوماسية رسمية.

وقال بيان للمعهد إن بيرنز وبورجارد "سينقلان دعم الولايات المتحدة لاستمرار ازدهار ونمو تايوان بالإضافة إلى اهتمامنا الدائم بالسلام والاستقرار عبر المضيق."

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)