زراعة النباتات الصديقة للبيئة من خلال الهواتف الذكية

Mon Jan 18, 2016 7:38am GMT
 

18 يناير كانون الثاني (رويترز) - عرض في المعرض الالكتروني الدولي للمستهلك لعام 2016 نظام كامل للزراعة يقول مروجوه أنه قادر على إنتاج خضروات خالية من المبيدات الحشرية باستخدام الهواتف الذكية ليقترب بذلك حلم كثيرين لزراعة ما يستهلكونه من طعام إلى الحقيقة.

انه مكعب زراعي يعمل وفق برنامج بيئي مغلق تماما لزراعة الخضروات في الماء في مناطق مغلقة.

ويقول جاك تينج المدير التنفيذي للشركة المنتجة (أوبكوم) إنه في هذا المكعب الزراعي "الدورة الواحدة وهي نحو ستة اسابيع تنتج ما يتراوح بين 100 و200 قطعة وهذا يعتمد على نوع الخضروات المختلفة" حيث توضع البذور داخل المكعب.

ويتم تفعيل دورة نمو النباتات بشكل آلي تماما من خلال استخدام برمجيات زراعية تتابع النباتات وتعدل البيئة المحيطة بما يتوافق معها وتقدم لها الكمية المثلى من الهواء والضوء والمياه بما يتناسب مع مراحل النمو المختلفة.

وفي حالة تغيبك عن المنزل لا تقلق على مكعبك الزراعي فهناك تطبيق لذلك. فالكاميرات وأجهزة الاستشعار تسمح لك بمراقبة كل شيء من مستويات الحموضة الى كمية الضوء من أي مكان توجد فيه من خلال الاتصال بالانترنت.

ويزعم المنتجون ان الخضروات التي تنمو في هذا المكعب الزراعي الذي يعمل بالهواتف الذكية أفضل لصحتك من الخضروات الاخرى التي تشتريها من الأسواق.

ويقول تينج "كل المياه يتم تنقيتها من خلال الأشعة فوق البنفسجية فهي آمنة تماما بل ان الخضروات التي تزرع بهذه الطريقة لا تحتاج الى غسل."

وتنتج الشركة أيضا حاوية زراعية. وتقول ان هذا المكعب الزراعي الذي يعمل بالطاقة الشمسية يمكنه ان ينتج 2000 نبتة في وقت واحد أي كمية من الخس تكفي لاطعام جيش من النباتيين.

(إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير سامح الخطيب)