مسؤولو كاليفورنيا يرجئون خطة لامتصاص غاز متسرب وحرقه خوفا من مخاطر

Mon Jan 18, 2016 11:20am GMT
 

18 يناير كانون الثاني (رويترز) - أرجأ المسؤولون عن جودة الهواء في منطقة بجنوب كاليفورنيا خططا لامتصاص واحراق الغاز الطبيعي المتسرب من بئر تحت الأرض قرب منطقة سكنية مزدحمة في لوس انجليس خوفا من تسببها في اندلاع حريق.

وجاءت هذه الخطوة بعد اجتماع عام لسكان حي بورتر رانش في لوس انجليس الذي يقطنه أكثر من 30 ألف نسمة القريب من البئر المسؤولة عن تسرب غاز الميثان تحت الأرض الذي اكتشف في 23 اكتوبر تشرين الأول الذين تركوا بيوتهم بسبب التسرب أو عانوا من مشاكل صحية.

وعبر السكان خلال الاجتماع عن احباطهم من فشل الدولة وشركة جنوب كاليفورنيا للغاز الطبيعي المسؤولة عن البئر في وقف التسرب الذي اضطر الاف السكان الى ترك منازلهم مع تحمل الشركة نفقات انتقالهم المؤقت.

وقال مسؤولون في شركة الغاز إنهم يتوقعون وقف التسرب أواخر فبراير شباط أو مارس آذار.

وصرح مسؤولو الولاية بأن التسرب في ذروته كان مسؤولا عن ربع الانبعاثات السنوية لغاز الميثان والتي تقدر بما يصل الى 20 مليون طن متري.

وكان حاكم ولاية كاليفورنيا جيري براون أعلن الطوارئ بمنطقة لوس انجليس في أعقاب تسرب الغاز الطبيعي الذي أصاب سكان المنطقة بالاعياء وتسبب في مشاكل صحية وأضرار في الممتلكات منذ بدئه قبل ثلاثة أشهر.

وتسعى الشركة التي تتولى تشغيل البئر لوقف التسرب من خلال حفر بئر تنفيس تصل الى موقع خط الغاز المكسور.

(إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير سامح الخطيب)