مقابلة-تركسل التركية تقول إنها قد تستهدف السوق الإيرانية مجددا بعد رفع العقوبات

Mon Jan 18, 2016 12:44pm GMT
 

اسطنبول 18 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال الرئيس التنفيذي لشركة تركسل أكبر مشغل للهاتف المحمول في تركيا اليوم الاثنين إن الشركة تدرس فرص استحواذ للتوسع إقليميا وإنها قد تستهدف السوق الإيرانية بعد رفع العقوبات على طهران.

وأضاف كان ترزي أوغلوا في مقابلة مع رويترز "إيران سوق ضخمة ومحط أنظارنا. نراقب السوق الإيرانية عن كثب ونحن على اتصال بجميع مشغلي شبكات الهاتف الثابت والمحمول."

وتبدي تركسل اهتماما بإيران منذ فترة طويلة. وفي عام 2004 قادت كونسورتيوم فاز برخصة هاتف محمول في إيران انتقلت في وقت لاحق لمجموعة منافسة تقودها مجموعة إم.تي.إن الجنوب افريقية. وسعت تركسل لمقضاة إم.تي.إن لاحقا أمام محكمة أمريكية مدعية أنها خسرت الصفقة الإيرانية بسبب الفساد والرشى ولكنها تخلت عن الدعوى فيما بعد.

ورغم سعي الشركة للتوسع في المنطقة إلا أن ترزي أوغلوا قال إن تركسل لا تستبعد بيع حصتها في شركة فينتور للهاتف المحمول والتي تبلغ نحو 42 في المئة.

وتعمل فينتور في قازاخستان وأذربيجان وجورجيا ومولدوفا وتمتلك حصة الأغلبية فيها تيلياسونيرا السويدية التي تتطلع لبيع حصتها لشركة أوروبية آسيوية. (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير إسلام يحيى)