مقدمة 2-أوبك تتوقع عودة التوازن لسوق النفط في 2016

Mon Jan 18, 2016 7:32pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من أليكس لولر

لندن 18 يناير كانون الثاني (رويترز) - توقعت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) اليوم الاثنين أن تسجل إمدادات معروض النفط من الدول غير الأعضاء بها هبوطا أكبر من المتوقع هذا العام جراء انهيار أسعار الخام بما سيعزز الطلب على نفط المنظمة.

وقالت أوبك في تقرير إن إمدادات المعروض من خارجها ستنخفض بواقع 660 ألف برميل يوميا في 2016 بقيادة الولايات المتحدة. وتوقعت المنظمة الشهر الماضي انخفاض المعروض من خارجها بواقع 380 ألف برميل يوميا.

وقالت أوبك "التحليلات تشير إلى أن السوق سيقودها المعروض في 2016. سيكون أيضا العام الذي سيشهد بداية عملية إعادة التوازن."

وسيؤدي هبوط الإمدادات من خارج أوبك إلى تقلص التخمة في المعروض التي أدت إلى انهيار أسعار الخام إلى أقل من 28 دولارا للبرميل وهو أدنى مستوى لها منذ 2003. ومما ساهم في المزيد من الهبوط تحويل أوبك لاستراتيجيتها في 2014 نحو الدفاع عن الحصة السوقية بدلا من دعم الأسعار.

وأدى هبوط الأسعار إلى بدء تباطؤ تطوير مصادر الإنتاج المرتفع التكلفة نسبيا مثل إنتاج النفط الصخري الأمريكي كما أجبر الشركات على تأجيل أو إلغاء مشروعات بمليارات الدولارات وهو ما وضع بعضا من الإمدادات المستقبلية على المحك.

وقال التقرير إن إنتاج الولايات المتحدة سينخفض هذا العام 380 ألف برميل يوميا عن 2015 وهو أكبر هبوط خارج أوبك. وسيتأثر الإنتاج أيضا في مناطق مثل بحر الشمال وأمريكا اللاتينية وكندا.

غير أن تقرير أوبك لا يتحدث عن أثر الإمدادات الناتجة عن رفع العقوبات الغربية عن إيران التي قالت يوم الاثنين إنها ستزيد إنتاجها بواقع 500 ألف برميل يوميا بما سيسد معظم الفراغ الذي ستتركه الدول غير الأعضاء في أوبك.   يتبع