شحنة قمح مؤجلة لمصر تغادر فرنسا وتحميل أخرى

Mon Jan 18, 2016 2:18pm GMT
 

باريس 18 يناير كانون الثاني (رويترز) - أظهرت بيانات ملاحية أن واحدة من ثلاث سفن تنقل شحنات قمح من فرنسا لمصر قد غادرت الليلة الماضية بعد أن تأجلت لعدة أسابيع في مؤشر على استئناف الصادرات إلى أكبر دولة مستوردة للقمح في العالم.

وقالت مصادر بقطاع الشحن إن من المقرر البدء في تحميل شحنة ثانية من ميناء دنكرك بشمال فرنسا اليوم الاثنين.

وكان من المقرر أن تغادر الشحنات فرنسا - أكبر دولة مصدرة للقمح في الاتحاد الأوروبي - في ديسمبر كانون الأول لكنها تأخرت نتيجة عدم إصدار خطابات ائتمان.

وفي الأسبوع الماضي حددت وزارة التموين المصرية نسبة طفيل الإرجوت المسموح بها في شحنات القمح.

وقال مصدر "إذا كانت قد غادرت فهذا يعني احترام بنود العقد."

لكن الموردين مازالوا يطلبون تأكيدا من إدارة الحجر الزراعي التي قالت إنها ستحظر أي شحنات بها أي نسبة من الارجوت.

وظهرت المشكلة حين تم رفض شحنة من القمح الفرنسي الشهر الماضي بسبب احتوائها على آثار للإرجوت رغم أن هيئة السلع التموينية تسمح بنسبة أقل من 0.05 بالمئة في مواصفاتها.

وقال تجار قمح أوروبيون ومصريون لرويترز إنهم لن يشاركوا في مناقصات هيئة السلع التموينية إذا اشترطت المواصفات خلو الشحنات من الإرجوت تماما. وعقد مسؤولون من وزارتي الزراعة والتموين في مصر سلسلة اجتماعات لحل المشكلة. (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)